الكشف عن حقيقة إمكانية سقوط الصاروخ الصيني بولاية سودانية

الصاروخ الصيني \ AFP
0 573

أكد الدكتور جاد القاضي، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزياقية في مصر، اليوم السبت، أنه حتى الآن لا توجد معلومات يقينية بموعد ومكان سقوط الصاروخ الصيني، لافتًا إلى أن كل ما يثار حول هذا الأمر مجرد توقعات.

وأضاف القاضي: ننتظر فجر اليوم لو تغيرت سرعة الصاروخ والمدار الذي يسير فيه فسوف يكون هناك كلام آخر، حسبما أفادت (بوابة فيتو).

وعن احتمالية سقوط الصاروخ الصيني في شمال السودان، لفت القاضي إلى أن هذا كلام غير مؤكد.

وقال إن الصاروخ الصيني سيمر في تمام الساعة العاشرة وأربعة ثوانٍ لمدة دقيقتين و30 ثانية فوق الصحراء الغربية، موضحا أن الارتفاع ما زال كبيرا جدا (158 كم) والسرعة 28 ألف كم في الساعة.

 وقال القاضي إن هذه المرة تعد العاشرة الذي يمر فيها الصاروخ فوق مصر منذ أن تم فقد السيطرة عليه، لافتا إلى أن ما يتردد عن احتمالية سقوط الصاروخ الصيني بمصر “شائعة ” ليس لها أي أساس علمي.

وأضاف الدكتور جاد القاضي، أنه حتى الآن لا يمكن التوقع بمكان سقوط الصاروخ، مشيرا إلى أن هناك عدة احتمالات بسقوطه في المحيط الهندي أو المحيط الهادي.

وكان الصاروخ الصيني مر أمس للمرة الرابعة فوق الأجواء المصرية  الساعة 10:42 دقيقة مساء ولمدة دقيقتين وعشرين ثانية

وأضاف الدكتور جاد القاضى، أن الصاروخ مر أيضا فجر اليوم الساعة ٤:٤٧ لمدة دقيقتين وسبع ثوان، موضحًا أن المرتين أعلى جنوب غرب الصحراء الغربية.

وفي وقت سابق من اليوم أعنت حكومة الولاية الشمالية في السودان عن تأهبها لاحتمال سقوط الصاروخ الصيني الهائم في الفضاء عليها، حيث أعلنت حالة طوارئ بعد معلومات تلقتها من الحكومة الاتحادية، تفيد بذلك.

حيث أشارت التقارير عن احتمال سقوط الصاروخ الصيني صباح السبت بشمال السودان، وتعهدت الحكومة المحلية بتسخير كافة إمكانيات الولاية بمحلياتها المختلفة لتلافي أي آثار قد تحدث جراء سقوط الصاروخ الصيني.

وأهابت حكومة الولاية الشمالية بالمواطنين عدم الإنجرار وراء المعلومات الخاطئة من مصادر أخرى، والحرص على أخذ المعلومات حول الموضوع من الأجهزة الإعلامية الرسمية بالولاية.

الجدير بالذكر أن الصين أطلقت قبل أسبوت صاروخها الفضائي “لونغ مارش 5بي” إلى محطتها الدولية في الفضاء، لكنها فقدت السيطرة عليه ولم تستطيع تحديد وجهته النهائية، بحسب موقع سبوتنيك بالعربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.