حميدتي يربط تحسن الأوضاع بإصلاح الحكومة

نائب رئيس مجلس السيادة الإنتقالي السوداني مصدر الصورة النورس نيوز
0 7

قال الفريق أول محمد حمدان دقلو حميدتي ، النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الإنتقالي السوداني، بأن الوضع الحالي لن يتبدل للأفضل إلا بإصلاح حكومة الفترة الإنتقالية.

وقال حميدتي بحسب “ديساب” في احتفال إستقبال وفود السلام بساحة الحرية بالخرطوم، اليوم الخميس: “لابد من وضع الحلول العاجلة لرفع المعاناة عن كاهل الشعب، الخبز والدواء والوقود والكهرباء ومياه الشرب والصحة والتعليم”.

وأضاف حميدتي “الوضع الذي نعيشه الآن لابد أن يتبدل للأفضل وهذا لن يتحقق دون إصلاح حكومة الفترة الانتقالية حتى تواكب تطلعات جماهير الثورة”.

وزاد حميدتي “كما نتطلع بكل صدق لإكمال السلام الذي بدأناه مع الآخرين دون أجندة وبما يحقق مصلحة الشعب”.

وفي السياق خرج نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان دقلو ” حميدتي “ بتصريحات بخصوص الأزمة الاقتصادية والأمنية التي يمر بها السودان، وذلك عقب عودته اليوم الخميس من عاصمة جنوب السودان جوبا.

وقال حميدتي وفقًا لوكالة (الأناضول) للأنباء، إنهم لا يملكون “عصا موسى” لتعينهم على تجاوز الأزمة الاقتصادية والضائقة الأمنية التي تمر بها البلاد.

وقال حميدتي في مؤتمر صحفي عقده بمطار الخرطوم فور وصوله: “البلد يعيش ضائقة اقتصادية وأمنية، وليس في أيدينا عصا موسى”.

وجاء مع حميدتي إلى الخرطوم كل من عضو مجلس السيادة وعضو وفد الحكومة التفاوضي محمد الحسن التعايشي، وممثلون لـ”الجبهة الثورية” أبرزهم نائب رئيس “الحركة الشعبية-شمال” ياسر عرمان، ورئيس “مسار الوسط” التوم هجو، وآخرون.

وواصل حميدتي حديثه قائلًا: “عدنا للخرطوم مع ممثلين من الجبهة الثورية للعمل على حل الضائقة الاقتصادية، كما سننفذ الجدول الزمني لاتفاق سلام جوبا”.

وبشر حميدتي الشعب السوداني بنتائج جيدة ستظهر في الأيام القادمة، دون أن يوضح مزيدًا من التفاصيل. مقدمًا الدعوة لجميع فئات الشعب للتكاتف مع بعضها البعض حتى يتنثى للبلاد الخروج من تلك الأزمات.

وكان حميدتي قد اتهم جهات في وقت سابق، لم يسمها بتعطيل نهوض الاقتصاد السوداني، وقال إن مؤسسات حكومية ونافذين بعرقلة عمل اللجنة الاقتصادية.

وتحدث حميدتي خلال مخاطبته فعاليات تصدير أولي شحنات الذهب السوداني، بأن كل ما يحدث من عقبات ومساع من جهات ومجموعات لها مصالح في تعطيل النهوض بالاقتصاد الوطني.

مشددا على وضع موجهات وسياسات صارمة لمنع التلاعب وتهريب الذهب، داعياً الجميع لوضع الأيادي “مع بعض” والعمل المشترك لقطع الطريق أمام المتربصين، كاشفاً عن رصد مجموعات تعمل على شراء الدولار بكميات ضخمة وبأي ثمن.

وأشار إلى أنه تم وضع موجهات وسياسات صارمة لمنع التلاعب وتهريب الذهب، داعيا الجميع لوضع الأيادي مع بعض والعمل المشترك لقطع الطريق أمام المتربصين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.