حميدتي يلتقي الحلو لاستئناف التفاوض من أجل السلام

التقى محمد حمدان دقلو “حميدتي”، نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني، اليوم الخميس، التقى رئيس الحركة الشعبية شمال عبد العزيز الحلو، وذلك بحضور توت قلواك رئيس لجنة الوساطة الجنوبية.

وقال حميدتي أن اللقاء يهدف إلى كسر الجمود في المفاوضات بين الحكومة والحركة الشعبية شمال، بحسب ما أورد سكاي نيوز.

كما أكد حميدتي استعداد الوفد الحكومي لمواصلة التفاوض من أجل أن يعم السلام والاستقرار كل البلاد.
ولفت حميدتي، نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي، أن اللقاء خطوة كبيرة نحو دفع مسار التفاوض من أجل الوصول إلى السلام الشامل.

داعياً رئيس حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور، للانضمام للمفاوضات في أقرب وقت ممكن.

وقال حميدتي : “كلنا نعمل سويا من أجل تحقيق شعار الثورة المتمثل بالحرية والسلام والعدالة”.

كما أكد أنه “لا وجود لأي خلاف بين الحكومة والحركة وإنما هي سحابة صيف قد مرت”.

وفي سياق متصل وصف رئيس الحركة الشعبية اللقاء بالودي والإيجابي، مشيرا إلى أنه سيمهد الطريق لمواصلة التفاوض من أجل تحقيق السلام والاستقرار وبناء السودان الجديد.

من جانبه أعرب قلواك عن التزام الحكومة والحركة بالعودة لطاولة المفاوضات في أقرب وقت ممكن.

 لافتا إلى أنه تم تخطي كافة العقبات التي كانت تعترض استئناف التفاوض.

وفي المقابل صرح عبدالواحد محمد نور، رئيس حركة وجيش تحرير السودان، في الرابع من أكتوبر الجاري، بأن إتفاق السلام الذي وقع في جوبا عاصمة جنوب السودان بالأمس، بين الحكومة السودانية، والجبهة الثورية ماهو الاتفاق محاصصة، وأن السودان الآن دولة غير مؤسسة.

كما وأشار إلى ان إتفاق السلام التي ضم عدداً من الحركات المسلحة، (ليس بينها حركته)، ولا يخاطب جذور الأزمة.

وقال عبد الواحد الذي تحاول الحكومة الانتقالية جاهدة، كما وأكد انه تلقى دعوة للمشاركة في المفاوضات، لكنه حركته لن تشارك في مفاوضات تتم بالطريقة نفسها التي كانت متبعة إبان العهد السابق.

وأضاف عبد الواحد:” أن حركته تحمل مبادرة بديلة ذات أطر جديدة، تعتمد على إشراك جميع أطياف الشعب السوداني، في كل أرجائه، وأنه سيعود إلى السودان قريبا لإطلاقها”.

مضيفا: ”لا أريد وظيفة .. أو أن أكون سفيراً أو وزيراً، ولكن نريد سلاماً مستداماً يخاطب جذور المشكلة ولا يعمقها». وأضاف «العسكريون والمدنيون اختطفوا الثورة وفرضوا علينا سياسة الأمر الواقع وهو ما نرفضه”.


أخبار السوداناتفاق السلام في السودانالسودانجوباعبد العزيز الحلومحمد حمدان حميدتي
Comments (0)
Add Comment