أمن طرابلس يلقي القبض على عصابة إجرامية تسطو على المواطنين بالسلاح

القبض على عصابة سرقة في مدينة طرابلس الليبية \ Libya Herald
0 37

أعلنت مديرية أمن طرابلس اليوم الأربعاء أن مكتب البحث الجنائي تمكن من ضبط تشكيل عصابي إجرامي يمتهن السطو المسلح بقوة السلاح على مركبات المواطنين داخل بلدية حي الأندلس.

وأضافت المديرية أن عدة بلاغات وردت عن مركبة نوع “شفروليت أبترا” اللون رصاصي معتمة بالكامل بدون لوحات تستقلها العصابة المذكورة وتمارس من خلالها جرائم السطو المسلح، حسبما أفاد (أخبار ليبيا 24).

وأوضحت مديرية أمن طرابلس أنه بدأت على الفور أعمال البحث والتحري وجمع المعلومات وتم تشكيل فريق عمل من التحري بمكتب البحث الجنائي طرابلس.

وأشارت المديرية إلى أنه تم إلقاء القبض على أحد أفراد التشكيل العصابي في حالة تلبس على متن مركبة مسروقة بعدما تم تشكيل حادث سير بالمركبة المسروقة.

وأكدت أنه بعد بالتحقيق معه اعترف على باقي التشكيل العصابي حيث تم نصب كمين للمتهم الثاني والسيارة المطلوبة وفي أثناء القبض عليه قام بالمقاومة وإطلاق النار حيث تم التعامل معه وتم القبض عليه وضبط السيارة المطلوبة.

وذكرت المديرية أنه أثناء القبض ضبط بحوزته سلاح ناري (مسدس) المستعمل في الواقعة، واعترف بالسرقة بالإكراه بقوة السلاح على سيارة بتاريخ 5 /4 / 2021 بدائرة مركز شرطة الحي الصناعي.

وأوضحت المديرية أن المتهم اعترف أيضًا بالسرقة بالإكراه على مواطن بتاريخ 5 / 4 / 2021 في دائرة مركز شرطة الحي الصناعي، وسرقه بالإكراه على مواطن بتاريخ 2021/4/3م بدائرة مركز شرطه الحي الصناعي، وتم استرجاع هاتف نقال نوع آيفون.

في السياق، ضبطت مديرية أمن بنغازي، تشكيل عصابى عقب ساعات قليلة من شكوى مواطن من تعرضه لجرائم سرقة وسطو مسلح وذلك وفق موقع بوابة الوسط الليبية .

وقالت المديرية ان احد المواطنين توجه ببلاغ لمركز شرطة الحدائق ضد اشخاص مجهولين خطفوه وضربوه وهددوه بالقتل، وسُلب منه هاتفه ومركبته الخاصة.

وقام الأمن في ليبيا بالقبض على شخص يحاول بيع المركبة المسلوبة، بعد إعداد كمين مُحكم له، وضبط عدد من لأشخاص على متن المركبة الخاصة بالمواطن اعترفوا لاحقا بتعاطي المخدرات وبحيازتهم للسلاح الناري والأبيض .

ضبط معهم حشيش واقراص بتريل ورمانة (هجومية)، وسلاح أبيض وأنبوبة مع تعاطي المخدرات، وسلاح أبيض، ومركبة وتعريفات عسكرية مُزورة مع بيانات ورتب مختلفة وفصيلة دم مختلفة لنفس الشخص.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.