الحكومة المغربية تخفف الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا بالبلاد

0 142

أعلنت الحكومة المغربية، مساء أمس الإثنين، عن تخفيفها لإجراءات فيروس كورونا في البلاد، وتأتي الخطوة إثر انخفاض معدّل الإصابات اليومية بكورونا، والتقدم المحرز في حملة التلقيح.

وجاء في بيان الحكومة المغربية، أن هناك تدابير احترازية جديدة الجديدة ستطبق اعتبارا من 1 يونيو تشمل:” السماح بتنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة لأقل من 50 شخصا، والتجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة لأقل من 100 شخص”.

وأكد البيان على :”إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد، وكذا تحديد الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي عند 75 في المائة”.

وتشمل التدابير “افتتاح المسارح وقاعات السينما والمراكز الثقافية والمكتبات والمتاحف في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية، والسماح لقاعات الحفلات والأفراح بالاشتغال في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية، على ألا يتجاوز عدد الحضور 100 شخص”.

كما ويشمل القرار:” السماح بارتياد الفضاءات الشاطئية، مع ضرورة احترام التباعد الجسدي، بالإضافة إلى فتح المسابح العمومية في حدود 50 في المائة من إمكانياتها الاستيعابية”، وفقا لموقع روسيا اليوم.

وتهيب وزارة الصحة بالمواطنات والمواطنين الالتزام بقواعد النظافة والسلامة الصحية، والانخراط في التدابير الاحترازية التي اتخذتها السلطات المغربية بكل وطنية ومسؤولية.

وفي سياق منفصل, أعلن المكتب الوطني للمطارات إلزامية الإدلاء ببطاقة صحية من طرف المسافرين عند وصولهم إلى مطارات المملكة.

وكتب المكتب الوطني للمطارات على صفحته بـ”فيسبوك” أنه “يتعين على جميع الركاب القادمين إلى المملكة تقديم هذه الوثيقة بعد تعبئتها عبر موقعه الإلكتروني الرسمي”.

يتزامن هذا القرار المغربي مع قرار مماثل اتخذته دول أوروبية عدة، في إطار تخفيف الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس “كورونا”، مع تحسن الوضعية الوبائية.

أفاد مصدر من اللجنة العلمية والتقنية الخاصة بتدبير جائحة “كورونا” بأن “هذا الإجراء يندرج في سياق عالمي يتميز بتخفيف الإجراءات الاحترازية”.

وذكر المصدر ذاته، أن هذا القرار يسبق تخفيف الإجراءات الوقائية المطبقة في المملكة في غضون الأسابيع المقبلة.

وأشار المتحدث، أيضا، إلى أن “المؤشرات اليومية للرصد الوبائي تتحسن منذ أسابيع عدة، إن على مستوى الإصابات أو حالات الشفاء”.

كما لفت المصدر الانتباه إلى النجاح الكبير للحملة الوطنية التلقيح التي تعززت بالعدد المهم من الملحقين؛ الذي سيستمر في الارتفاع مع وصول شحنات اللقاح بشكل منتظم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.