الدبيبة في زيارة حكومية أولى إلى مدينة بنغازي الليبية

الدبيبة و الحكومة الليبية
0 53

أكدت بعض المصادر في الحكومة الليبية بأن رئيسها عبد الحميد الدبيبة سيزور مدنية بنغازي الشمالية برفقة وزراء الحكومة جميعهم ، يوم غد الاثنين .

و أوضح  محمد حمودة الناطق الرسمي باسم الحكومة أن ”  الدبيبة سيزور المناطق المتضررة من الحرب ببنغازي وسيعقد اجتماعا لحكومته بالمدينة ” .

وأضاف في تصريح له : “سيعقد الدبيبة مع كافة الوزراء جلسة رسمية في مدينة بنغازي للمرة الأولى ، مبيناً أن ” الوفد الحكومي سيزور عدة مدن ليبية أخرى” .

 و أشار إلى أن “زيارات الحكومة للمدن الليبية مهمة ومبرمجة ضمن برنامج العمل الحكومي، وسيكون بحضور الرئيس والوزراء، وهذا الأمر لا يتطلب أي ضغط، وهو أمر طبيعي ولا بد منه”.

كما نوه محمد إلى أن “رئيس حكومة الوحدة الوطنية أكد في كثير من المناسبات على ضرورة الذهاب والتنقل والوقوف على الأوضاع في كافة المدن ” .

و من جهته أكد أحمد أبو خزام وزير الدولة لشؤون المهجرين وحقوق الإنسان أن ” وزارته بصدد افتتاح مجموعة من المكاتب للاطلاع على المشاكل والاستجابة لما يعانيه المهجرون والنازحون “.

إذ تقوم الحكومة الليبية بدراسة ملفات النازحين من المدينة التي عانت من الحرب و الاقتتال على مدار العقد الماضي ، وفقاً لأخبار ليبيا .

ليبيا.. الدبيبة يطلب من مفوضية الانتخابات التواصل مع الحكومة فقط

طلب عبد الحميد الدبيبة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا، من رئيس المفوضية العليا للانتخابات، التواصل مع الحكومة فقط لتوفير كل الاحتياجات والإمكانيات اللازمة لإجراء الانتخابات.

وجاء طلب الدبيبة بعد ساعات فقط من حصور المفوضية في ليبيا على دعم مالي فرنسي..

وكانت سفيرة فرنسا لدى ليبيا، لو فرابر دو هيلين، قد أعلنت عن مساهمة بلدها بمبلغ مليون يورو، بهدف تنظيم الانتخابات الليبية المقرر قيامها في الـ24 من ديسمبر المقبل.

كما وقعت السفيرة الفرنسية اتفاقية تعاون مع ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، جيرادو نوتو، وذلك بحضور رئيس المفوضية العليا للانتخابات عماد السايح ، وينص الاتفاق على التزام فرنسا بدفع مليون يورو لدعم برنامج الأمم المتحدة الخاص بالانتخابات الليبية.

هذا وقد أكدت سفارة فرنسا لدى ليبيا، أن رفع بلادها من قيمة مساهمتها في مشروع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتعزيز الانتخابات في ليبيا، كونها الخطوة الأولى نحو الديمقراطية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.