الدبيبه : لن نقبل أي مرشح يظهر انحيازاً ” مناطقياً “

عبد الحميد الدبيبه
0 68

أكد عبدالحميد الدبيبه  رئيس الحكومة الليبية الجديد أنه سيتم رفض طلب أي مرشح للمناصب القيادية في الحكومة غير قادر على العمل في جميع أنحاء البلاد .

حيث نقلت سبوتنيك عن الدبيبه قوله أن ” زيارة جميع المناطق الليبية يعد أحد المعايير الرئيسية لقبول ترشيحات لشغل المناصب القيادية في الحقائب الوزارية، ولن يقبل أي مرشح لا يستطيع العمل في أنحاء البلاد ” .

 هذا و أوضح محمد حموده الناطق الرسمي باسم حكومة الوحدة الوطنية الليبية ان “رئيس الحكومة ( الدبيبه ) يؤكد على مدى الاستعداد لزيارة جميع المناطق الليبية والقدرة على ممارسة الأعمال التنفيذية فيها ” .

و أضاف أن “هذا المعيار يعد أحد أهم المعايير الرئيسية لقبول ترشيحات الأسماء التي ستشغل المناصب القيادية في الحقائب الوزارية والهيئات والشركات التابعة للحكومة، وأنه لن يتم قبول مرشحين لا ينطبق عليهم “.

و جاءت تصريحات الدبيبه خلال زيارته القصيرة يوم الجمعة لمدينة طبرق شرقي البلاد، ولقائه برئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح .

و في السياق الليبي ، أجمع طرفي النزاع في ليبيا على قيام موازنة موحدة في البلاد تستمر لمدة شهرين، في أول خطوة للسعي نحو توحيد السلطة في البلاد، على إثر التوصل لانتخابات أفرزت السلطة التنفيذية الجديدة.

حيث اتفق مسؤولي وزارتي المالية الليبيتين في حكومة شرق البلاد وحكومة الوفاق على أن تكون موازنة ليبيا موحدة خلال الشهرين القادمين، وفقًا لما ذكره موقع تلفزيون (العربي الجديد) اليوم الثلاثاء.

وقال بيان صادر من جانب البعثة الأممية في ليبيا إن مسؤولي الوزارتين قد اتفقا على بداية العمل من أجل معالجة الأزمة المصرفية، مشيرًا أن توحيد الموازنة يعد خطوة إيجابية نحو توحيد بقية المؤسسات المالية والوطنية.

وانطلقت في شهر ديسمبر من العام الماضي جلسات بين الفرقاء في ليبيا، تمخضت عن تشكيل لجنة مالية مشتركة من الحكومتين قوامها سياسيين وقضائيين واقتصاديين، للعمل على معالجة الجوانب المتعلقة بالمالية العامة.

ولفتت البعثة إلى أن “الاتفاق على الموازنة الموحدة” جاء بعد حشد الدعم من المؤسسات المالية الدولية والفريق العامل الاقتصادي المنبثق من عملية برلين.

وقالت إن الاتفاق على موازنة مدتها شهرين فقط وليس عامًا كاملًا، يهدف إلى اتاحة الفرصة أمام السلطة التنفيذية حتى تقوم باتخاذ قرار متعلق بشأن موازنة كاملة للبلاد للعام الجاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.