الرئيس اللبناني يعلق للمرة الأولى بشأن ترسيم الحدود مع إسرائيل

الرئيس اللبناني ميشال عون \ Middle East Online
0 38

أبدى الرئيس اللبناني ميشال عون، الخميس، ترحيبه بالوصول إلى اتفاق يقضي بالتفاوض على ترسيم الحدود الجنوبية مع إسرائيل عن طريق وساطة أمريكية.

ونقلت وسائل إعلام لبنانية بيانًا رئاسيًا أوضح أن عون بنفسه سيتولى “التفاوض… بدءً من تأليف الوفد اللبناني المفاوض ومواكبة مراحل التفاوض”، مبديًا أمله من الطرف الأمريكي أن يستمر في وساطته النزيهة، وفقًا لوكالة (الأناضول) للأنباء.

وأعرب الرئيس اللبناني عن أمله من الجانب الأمريكي أن “يستمر في وساطته النزيهة” المتعلقة بقضية ترسيم الحدود مع إسرائيل .

بومبيو يرحب

 بعد إعلان رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري اليوم الخميس، التوصل إلى اتفاق إطار عمل بشأن المباحثات مع إسرائيل حول ترسيم الحدود البحرية والبرية بين لبنان وتل أبيب، أكّدت الولايات المتحدة الأمريكية، على لسان وزير خارجيتها مايك بومبيو، ترحيبها الكبير بما توصل إليه الطرفان.

وأعرب بومبيو في بيان له، بحسب وكالة رويترز، عن ترحيب الولايات المتحدة الأمريكية بقرار إسرائيل ولبنان بالبدء في محادثات تتوسط فيها واشنطن لترسيم الحدود البحرية، مشيراً إلى أن المناقشات بين البلدين “لديها القدرة على تحقيق قدر أكبر من الاستقرار والأمن والازدهار للمواطنين اللبنانيين والإسرائيليين على حد سواء”.

وأشار بومبيو إلى أن الولايات المتحدة تلعب دور الوسيط والراعي في هذه المحادثات وستشارك فيها بشكل فعال.

وأعلن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري في وقت سابق اليوم الخميس، بأنه قد تم التوصل إلى اتفاق إطار عمل المباحثات مع إسرائيل بخصوص الحدود البحرية والبرية بين البلدين.

وجاء إعلان بري عن اتفاق إطار عمل المباحثات خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم الخميس في العاصمة اللبنانية بيروت وأوضح بري خلاله بأن الجيش اللبناني هو من سيتولى المباحثات التي ستُعقد مع إسرائيل.

وأشار بري أن مقر المباحثات سيكون في قاعدة تابعة للأمم المتحدة بالقرب من الحدود اللبنانية في الجنوب وبرعاية من الأمم المتحدة كوسيط في ترسيم الحدود تم تمت المطالبة به من قبل طرفي المباحثات.

وقال بري إن اتفاق إطار عمل المباحثات ينص على أن تقوم الأمم المتحدة بتهيئة الأجواء الإيجابية التي تضمن سير المباحثات على طريق النجاح وأن تعمل على إتمامها بأسرع وقت ممكن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.