السودان.. استيراد البرتقال مشروط بتصدير منتج سوداني

قرار باستيراد البرتقال مقابل تصدير سلعة سودانية
0 46

أصدر وكيل وزارة الزراعة والغابات في السودان، عبد الرحمن هتر قراراً إدارياً بالرقم 33 لسنة 2021م بفتح استيراد البرتقال إلى البلاد.

لكنه  اشترط ذلك بتصدير منتج زراعي من السودان “منتج زراعي سوداني” وحدد “البصل السوداني حالياً، وفقاً لما أورد “السوداني”.

على أن يكون المنتج السوداني مستوفي لشروط التصدير، وإحضار المستندات، على أن يُسمح باستيراد “2” طن برتقال، مقابل تصدير طن بصل سوداني.

في سياق آخر، أوضح وزير الاستثمار والتعاون الدولي في السودان الهادي محمد، أن بلاده ستقدم مجموعة من المشاريع الاقتصادية في مؤتمر باريس الذي سيعقد يوم 17 مايو الجاري.

وقال وزير الاستثمار إن السودان سيوضح خلال المؤتمر عدة نماذج لمختلف المشاريع الاقتصادية الحيوية التي من شأنها دعم الاقتصاد، فضلًا لتقديم 26 مربع للتعدين، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية (واس).

وخلال ورشة عقدت في الخرطوم اليوم الثلاثاء عن مؤتمر أصدقاء السودان بباريس، أكد الهادي بأن المؤتمر يهدف إلى تقديم السودان الجديد أمام العالم.

وعبر الوزير السوداني عن امتنانه للدور الذي لعبته فرنسا لقيام المؤتمر، حيث قدمت الدعوة إلى الرئيس الأمريكي، وخاطبت الدول الدائنة لكي تشارك في المؤتمر، حسب قوله.

ونفى وزير الاستثمار السوداني أن يكون هدف بلاده من مؤتمر باريس هو التسول، لكنه سيقوم بعرض مشاريع استثمارية ضخمة تبلغ 18 مشروعًا، تشمل مجالات الطاقة والصناعة والزراعة والبنى التحتية وبناء الموانئ.

وبوقت سابق قالت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي،إن السودان يعول على أن يساهم مؤتمر باريس على إعفاءه من الديون والمزيد من الانفتاح الاقتصادي.

جاء ذلك خلال اجتماع افتراضي جميع وزيرة الخارجية السودانية مع عدد من سفراء دول الاتحاد الأوروبي لدى السودان تناولت فيه الترتيبات المتعلقة بانعقاد مؤتمر باريس في شهر مايو القادم، حسبما أفاد موقع (الراكوبة) السودانية.

واستعرضت مريم الصادق آخر مستجدات الأوضاع السياسية في البلاد، مشيدة بدور الاتحاد الأوروبي في دعم عملية الانتقال الديمقراطي إلى حين قيام الانتخابات.

وقدمت المهدي شرحًا وافيًا فيما يخص موقف السودان في قضية سد النهضة، مؤكدة عن تقديرها لدول الاتحاد الأوروبي لمتابعتها مفاوضات السد.

بدورهم أبدى سفراء دول الاتحاد الأوروبي امتنانهم عن هذا اللقاء الافتراضي مع وزيرة الخارجية السودانية، معربين عن املهم في بدء لجان التشاور السياسي وإطلاق مفاوضات الحوار الاستراتيجي بين السودان والاتحاد الاوروبي قريبًا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.