السودان..البرهان: التطبيع مع إسرائيل لاعلاقة له بحق الفلسطينيين

0 68

دافع رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني عبد الفتاح البرهان عن التطبيع بين السودان وإسرائيل، مؤكدا إن التطبيع هو “تصالح مع المجتمع الدولي ومن ضمن المجتمع الدولي إسرائيل”.

كما وصرح البرهان على أن التطبيع “ليس له علاقة بحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم”، مشيرا إلى أن قيام دولة فلسطينية بحل الدولتين، هو الحل للنزاع الإسرائيلي-الفلسطيني.

وقال الرئيس السوداني أن “ما يحدث في غزة شيء مؤسف في حق الأبرياء والمدنيين العزل”، مجددا التأكيد على أن السودان يدعم “الحل المبني على إقامة الدولتين والحل المبني على قرارات الشرعية الدولية”، وفقا لموقع أخبار السودان.

الجدير بالذكر أن فريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الإنتقالي، عاد إلى العاصمة الخرطوم صباح اليوم الثلاثاء ،بعد زيارة لفرنسا استغرقت يومين ممثلا السودان بمؤتمر باريس .

كما وشارك بجانب البرهان في المؤتمر ايضا رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك ووزيرة الخارجية دكتورة مريم الصادق المهدي، لإعفاء ديون السودان ولدعم الانتقال الديمقراطي في السودان.  

ومن جانبة، اثني رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق على جهود الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وتنظيمه للمؤتمر الاقتصادي لدعم الانتقال الديمقراطي في السودان.

ونشر الفريق أول ركن البرهان تغريدة على حسابه في  تويتر اليوم، شكرا فرنسا شكرا ايمانويل ماكرون على إقامة المؤتمر الاقتصادي لدعم السودان، حيث قال:”سودان ثورة ديسمبر المجيدة شكرا لكل الأصدقاء والشركاء الدوليين”.

هذا وأعلن الرئيس ماكرون، في مؤتمر باريس عن اعفاء ديون بلاده لدى السودان ، وتقديم قرضا تجسيريا بقيمة ١.٥ مليار دولار.

وفي وقت سابق، شدد وزير الاستثمار السوداني الهادي محمد إبراهيم بأن مؤتمر باريس للاستثمار الذي عقد في باريس أمس الأثنين القادم له أهمية كبيرة، حيث ستعرض فيه الحكومة فرص الاستثمار المتاحة في البلاد، رافضًا أن يكون المؤتمر بغرض التسول.

وأبان إبراهم ان بلاده ستقدم عرضًا شاملًا للمشاريع الاستثمارية في مجالات متعددة، منها الطاقة والتعدين، والنقل والبنى التحتية، والزراعة والثروة الحيوانية، لكونها مشاريع قابلة للاستثمار في السودان، وفقًا لصحيفة (السوداني).

وأشار الوزير السوداني، أن قضية ديون السودان سيتم طرحها خلال قمة الرؤساء تحضرها دول كبرى على غرار الولايات المتحدة وألمانيا والصين ودول أخرى.

وكشف وزير الاستثمار السوداني عن طرحهم في مؤتمر باريس لمساحة زراعية تقدر بـ 2.5 مليون فدان التابعة لمشروع الجزيرة ستكون معروضة للاستثمار، متوقعًا وجود منافسة كبيرة للاستثمار في الصمغ العربي من قبل شركات عالمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.