السودان.. مراجعة شاملة تنتظر الشركات العاملة ضمن قطاع الوقود

محطة توزيع وقود في الخرطوم \ Asharq AL-awsat
0 1٬072

أقر وزير الطاقة والنفط في السودان جادين علي بوجود أزمة حقيقية في قطاع توزيع الوقود والمشتقات البترولية.

وكشف جادين عن شروع الوزارة في مراجعة جميع المنظومة المتعلقة بالتوزيع، وأضاف: “في حاجات موروثة من النظام السابق” بجانب سوء الإدارة، حسبما أفاد موقع (الراكوبة) السوداني.

وقال الوزير إن مراجعة شركات التوزيع واردة جدًا، خاصة وأن ما تم من توزيع لم يكن بالطريقة المناسبة، أدت إلى نسف الجهود في الحصول على المحروقات بشق الأنفس، سواء بالإنتاج أو الاستيراد وتوزيعه بطريقة غير مناسبة.

مؤكدا عن وجود مجهودات جارية لإصلاح حال قطاع الوقود الذي وصفه بغير المقنع، قاد إلى شح في الإمداد والتوزيع، مبينا أن أغلب شركات توزيع الغاز تعمل في توزيع الوقود سوف يتم النظر فيها.

وأكد جادين علي عبيد، وزير الطاقة والنفط، مؤخرًا بأنهم نجحوا في تحقيق الوعود التي قطعوها، بإنجلاء أزمة المحروقات والكهرباء خلال ثلاثة أيام.

بينما أكد  وزير الطاقة والنفط السوادني انفراج الأزمة بنسبة 90٪، بحسب ما أورد “الراكوبة نيوز”.

قائلاً: “أي حديث للتقليل من تلك الجهود هو عار من الصحة ولن نلتفت إليه”، مؤكداً أن التوليد الحراري والمائي المتاح، يكفي البلاد طيلة شهر رمضان.

كما طمأن الوزير الموطنيين بعدم وجود أي برمجة قطوعات خلال شهر رمضان، بإستثناء الأعطال الطارئة.

وفيما يخص المحرقات أكد الوزير أن الوقود المتوفر يكفي حاجى البلاد لـ6 أسابيع قادمة، لافتاً إلى أن تكدس السيارات يرجع إلى تأخير المحطات في استلام حصتها، وليس بسبب الشح.

وفي وقت سابق أعلن جادين علي عبيد، عن تخفيض برمجة انقطاع التيار الكهربائي في شهر رمضان.

هذا وقد رد وزير الطاقة على سؤال عدد الساعات التي سينقطع فيها التيار الكهربائي، قائلاً: “لا أستطيع التحديد، لكن ستكون أفضل بكثير جداً”، بحسب “السوداني”.

مؤكداً حدوث نقلة في إنتاج الكهرباء، الأمر الذي سيقود إلى تخفيض ساعات الانقطاع.

يذكر أن الحكومة السودانيةكونت في وقت سابق لجنة طارئة من وزارة الطاقة والنفط والمالية والري والموارد المائية، وعدد من الجهات الفنية بهدف وضع معالجات عاجلة لأزمة ضعف الإمداد الكهربائي بالبلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.