الصحة اللبنانية تعلن عن الموقف الوبائي اليومي لفيروس كورونا

الصحة اللبنانية تسجل 1965 إصابة و32 وفاة بفيروس كورونا
0 83

أعلنت وزارة الصحة اللبنانية، السبت، تسجيل 1965 إصابة جديدة بفيروس كورونا معظمها محلية، ليرتفع إجمالي الإصابات في لبنان إلى 508,503 حالات.

وأكّدت الوزارة في بيانها حول الموقف الوبائي في لبنان، خلال الـ24 ساعة الماضية، تسجيل 32 وفاة جديدة بالفيروس، ما يرفع عدد ضحايا وباء كورونا في عموم أراضي الدولة إلى 6886 حالة.

كما أشارت الصحة اللبنانية، إلى تسجيل 1688 حالة شفاء جديدة من مرض كورونا، منها 774 حالة في العناية المركزة، ليصل عدد المتعافين من فيروس كوفيد-19 في البلاد إلى 423,848 حالة.

وأكد الدكتور فراس الأبيض مدير مستشفى رفيق الحريري الجامعي في بيروت انخفاض حالات الاستشفاء لمصابي كورونا في لبنان.

حيث نشر الدكتور فراس، أمس الجمعة، عبر تويتر : “يعد الانخفاض، خلال الأسبوع الماضي، في عدد مرضى الكورونا الذين احتاجوا دخول العناية المركزة، وفي معدل الفحوصات الموجبة المبلغ عنه، أخبارا جيدة في بلد يمر بأزمات متعددة”.

وأوضح أن ” الانخفاض في أعداد المرضى الذين يحتاجون للاستشفاء يعد خبرا مرحبا به، ولكنه قد يكون مجرد فترة راحة، و فرصة لاتخاذ إجراءات مشددة ” .

وأضاف أنه “على الرغم من الانخفاض في حالات الاستشفاء بسبب كورونا، لا يزال عدد حالات العدوى اليومية الجديدة مرتفعا، ولا يزال معدل الفحوصات الموجبة يزيد عن 10% ، و هذا مقلق “.

وبالنسبة للقاح وعمليات التلقيح، أشار فراس إلى أن ” السلطات اتخذت عدة خطوات لتحسين سير عملية نشر اللقاح، كما أن المزيد من أنواع اللقاح متاح الآن”.

وأعلنت السلطات الصحية في لبنان، في 9 أبريل الجاري، فرض حظر تجول اعتباراً من 12 أبريل، ولغاية شهر، بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا في البلاد.

وقالت غرفة العمليات الوطنية لإدارة الكوارث، في بيان، “يُمنع الخروج والولوج إلىى الشارع اعتباراً من نهار الإثنين في 12/4/2021 ولمدة شهر من ​الساعة​ 9:30 مساءً، ولغاية 5 صباحاً من كل يوم”.

وأكّدت الغرفة، في بيانها، على وجوب الالتزام بالاجراءات والتدابير الواجب اتخاذها للحد من انتشار وباء ​كورونا​، مشددة على ضرورة ارتداء ​الكمامة​ تحت طائلة تنظيم ​محاضر ضبط​ بحق المخالفين.

كما طلبت من المرجعيات الروحية “التحذير من مغبة عدم الإلتزام بالإجراءات والتدابير الوقائية للفيروس مع اتخاذ إجراءات مشدددة في دور العبادة تتمثل بأن لا تتعدى نسبة الحضور 30% من القدرة الإستيعابية، ومنع إقامة الإفطارات الجماعية والولائم والخيم الرمضانية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.