الصحة المغربية: إنتشار السلالة البريطانية من كورونا بالبلاد

0 32

أعلنت وزارة الصحة المغربية،  اليوم الإثنين 5أبرل/نيسان، أن جهاز المراقبة الجينومية لفيروس كورونا المستجد بالمغرب، الذي وضعته الوزارة، مكن من كشف وتأكيد انتشار السلالة البريطانية وتفشيها في 7 جهات بالمغرب.

وأكدت الصحة المغربية، أنه حتى الآن، تم تحديد 89 سلالة للمتغير البريطاني، فيما لم يتم تأكيد أي متغير آخر ذي أهمية بالمغرب.

وقالت الوزارة في بيان لها:” أنه خلال شهر ديسمبر/كانون الأول 2020، ظهر متغير جديد من هذا الفيروس (المعروف باسم السلالة البريطانية،  مع عدد كبير من الطفرات، ليتم اكتشافه بعد ذلك في 130 دولة بما في ذلك في المغرب”.

وأضافت:” إن متغيرات فيروس كورونا المستجد الأخرى المثيرة للقلق، ولا سيما المتغير الجنوب أفريقي والمتغير البرازيلي، أثارت اهتماما كبيرا للصحة العامة وهي موضوع مراقبة جينومية ووبائية حول العالم”.

كما أوضحت الوزارة، أن قابليته للانتقال أعلى بنسبة 30 إلى 70 في المائة من سلالات فيروس كورونا المستجد المنتشرة سابقًا في العالم.

كما أن الائتلاف الوطني للمراقبة الجينومية لفيروس كورونا المستجد، الذي سجلته الوزارة، سيواصل إبلاغ السلطات الصحية بالتطور الجيني، لسلالات هذا الفيروس المنتشرة بالمغرب واحتمال وجود متغير محلي له تأثير على الصحة العامة.

وشددت الوزارة، أنه علي جميع المواطنات والمواطنين، احترام الإجراءات الصحية في مواجهة حركية المتغير البريطاني بالمغرب، وذلك من أجل الحد من انتشار الفيروس في البلاد بحسب ماذكر في موقع سبوتنيك بالعربي.

ومن جهة أخرى وبحسب توضيحات اللجنة العلمية التابعة لوزارة الصحة بعدما علقت أزيد من 10 دول أوروبية التطعيم بلقاح “أسترازينيكا” البريطاني المضاد لـ”كورونا” “كإجراء احترازي” بعد ظهور آثار جانبية مشتبه بها، مثل تجلط الدم لدى بعض الأشخاص الذين تلقوا اللقاح.

وبناء على تصريحات منظمة الصحة العالمية والوكالة الأوروبية والمعطيات الوطنية فقد أمرت اللجنة العلمية، المعنية بمتابعة إستراتيجية التلقيح، بمواصلة استعمال “أسترازينيكا” في المغرب.

كما أعلنت هيئة تنظيم الأدوية في الاتحاد الأوروبي أنها لا تزال “مقتنعة بشدة” بأن فوائد لقاح أكسفورد أسترازينيكا المضاد لفيروس “كورونا” تفوق المخاطر.

مؤكدة أنه “لا يوجد مؤشر على أن اللقاح يسبب جلطات دموية”، بعد أن أوقفت دول كبرى عديدة في الاتحاد الأوروبي توزيعه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.