المشتركة الليبية : لا نقدر على تأمين جلسة للنواب في مدينة سرت

اللجنة العسكرية المشتركة
0 59

أعلنت اللجنة العسكرية المشتركة في ليبيا أنها غير قادرة عسكرياً على تأمين الحماية اللازمة لعقد جلسة للنواب في مدينة سرت الساحلية .

حيث نقلت الأناضول عن  أحمد أبو شحمة  رئيس اللجنة العسكرية الليبية تصريحه أن “المدينة مازالت تحت سيطرة القوات الأجنبية والمرتزقة دون وجود أي قوة شرعية تؤمن المنطقة”.

و أضاف “الأمر يعود إلى أعضاء مجلس النواب لاختيار المكان المناسب لاجتماعهم بالتنسيق مع الجهات الأمنية المختصة”.

و أوضح أبو شحمة أن “اللجنة العسكرية المشتركة تقدر حرص النواب على عقد جلسة للبرلمان مجتمعا لإعطاء الثقة لحكومة الوحدة الوطنية“.

كما أشار إلى أن ” اللجنة العسكرية المشتركة تقدر حرص النواب على عقد جلسة للبرلمان مجتمعا لإعطاء الثقة لحكومة الوحدة الوطنية”.

القادة الجدد يبحثون “توحيد المؤسسة العسكرية”

بحث قادة السلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا، مع عدد من القيادات العسكرية غرب ليبيا، ووفد حكومة الوفاق باللجنة العسكرية المشتركة “5+5″، مسألة توحيد المؤسسة العسكرية.

هذا وقد إلتقى كل من رئيس المجلس الرئاسي الجديد في ليبيا، محمد المنفي، ورئيس الحكومة، عبد الحميد الدبيية، بالقيادات العسكرية بالمنطقة الغربية، لبحث سبل توحيد المؤسسة العسكرية، بحسب “أخبار ليبيا 24”.

وفي هذا الصدد أوضح المكتب الإعلامي لرئيس الجلس الرئاسي، أن الاجتماع ناقش مسألة توحيد المؤسسة العسكرية، بالإضافة لدعم مسار اللجنة المشتركة “5+5” التي تعتبر من أولويات المجلس الرئاسي الجديد في ليبيا.

وفي سياق آخر، قال رئيس المجلس الرئاسي الليبي، محمد المنفي، إن مجلسه لا يتدخل في قرارات اللجنة العسكرية المشتركة “5+5″، مؤكداً أن المجلس يدعم قرارات اللجنة.

كما ذكر محمد المنفي أن المجلس يساند عمل اللجنة العسكرية المشتركة ، فضلاً عن تثمينه لدورها في عملية وقف إطلاق النار ، وفقاً لـ “العربية”.

هذا وقد أكد المنفي أن فتح الطريق الساجلي “سرت مصراتة” يعد من أولويات الحكومة الجديدة، بغرض الدفع بالعملية السياسية ودعم اللحنة العسكرية المشتركة.

وعلى صفحته الرسمية بـ”فيس بوك”، ذكر المنفي، أن هذا الطريق الذي يربط شرق ليبيا بغربها سيتم فتحه قريباً.

بهذف إزالة أهم العقبات التي تقف أمام طريق الدبلوماسية والمصالحة الشاملة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.