المعارضة السورية تطالب بضم شخصيات روسية وايرانية لعقوبات قيصر

المعارضة السورية تطالب بضم شخصيات روسية وايرانية لعقوبات قيصر
0 64

طالب رئيس الائتلاف السوري لقوى الثورة والمعارضة نصر الحريري، اليوم الأربعاء، بإدراج شخصيات روسية وايرانية على قائمة عقوبات قيصر.

جاء ذلك في لقاء بين وفد من الائتلاف، والمبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جويل رايبورن في مدينة إسطنبول

وفي بيان صادر عن الائتلاف، أشار إلى أن الطرفين تناولا آخر التطورات السياسية والميدانية، وعلى وجه الخصوص تطورات العملية الدستورية.

وأكد الحريري وفقا للبيان، على “الدور الهام للولايات المتحدة الأمريكية في دعم القضية السورية، وعلى ضرورة ممارسة الضغوط على النظام السوري وداعميه للانخراط بعملية سياسية مستمرة تؤدي إلى تطبيق كامل القرار 2254”.

وذكر البيان، أن الطرفين ناقشا العقوبات التي اتخذتها واشنطن تجاه النظام السوري وداعميه في إطار قانون قيصر، فيما طالب وفد الائتلاف الوطني بضم شخصيات روسية وإيرانية إلى قائمة العقوبات الجديدة.

وفي اللقاء، بحث الحضور العملية السياسية وتطورات أعمال اللجنة الدستورية المنعقدة في جنيف.

وأكد الائتلاف الوطني على “ضرورة فتح باقي السلال بالتوازي، ومن ضمن ذلك تحقيق بيئة آمنة ومحايدة تسمح بتطبيق الحل السياسي بكافة أجزائه”، كما ناقش الطرفان الأوضاع في شمال سوريا.

وفي 23 تموز/ يوليو فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، عقوبات شملت حافظ نجل الرئيس السوري بشار الأسد، وفرقا بالجيش ومؤسسات اقتصادية.

وفي 17 حزيران/ يونيو الماضي، فرضت الولايات المتحدة، مع بدء سريان قانون قيصر، عقوبات على 39 شخصا بالنظام السوري، بينهم الرئيس السوري بشار الأسد وزوجته.

وفي كانون الأول/ ديسمبر 2019، صادق مجلس الشيوخ الأمريكي على قانون “قيصر لحماية المدنيين السوريين”، والذي ينص على فرض عقوبات على النظام السوري، وداعميه الإيرانيين والروس، وكل شخص أو جهة، أو دولة تتعامل معه.

وكانت الحزمة الاولى من القانون قد استهدفت أربعة قطاعات رئيسية تتمثل في النفط والغاز الطبيعي، بجانب الطيران، الإنشاءات والإعمار، والخدمات اللوجستية والتكنولوجية التي تخدم العمليات العسكرية للجيش السوري.

من جانبها تُلقي الحكومة السورية باللوم على العقوبات الغربية في زيادة حجم المعاناة التي يعيشها المواطن العادي، فقد أدى انهيار العملة الوطنية إلى ارتفاع جنوني بالأسعار وعدم قدرة الناس على شراء الغذاء والإمدادات الأساسية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.