المملكة العربية السعودية تغلق مجالها الجوي أمام الرحلات الإسرائيلية

المملكة العربية السعودية تغلق مجالها الجوي أمام الرحلات الإسرائيلية
0 185

أغلقت المملكة العربية السعودية مجالها الجوي أمام الرحلات الجوية الإسرائيلية، ما تسبب في تأجيل رحلة من مطار بن غوريون إلى دبي.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الثلاثاء، إن السعودية أغلقت مجالها الجوي منذ الساعة التاسعة صباحاً.

وفي 14 مارس آذار الماضي، رفضت المملكة العربية السعودية، السماح لطائرة إسرائيلية التحليق في أجوائها، والتي كانت ستتجه إلى دبي، وتمر عبر الأجواء السعودية، إلا أن المملكة لم تمنح الموافقة على مسارها الجوي، وسمحت بعبور الطائرة بعد عدة ساعات.

حيث أفادت القناة العبرية الـ”13″، صباح يوم الأحد 14 مارس/آذار، بأن:” رحلة جوية إسرائيلية قد تأخرت عن الإقلاع من مطار بن غوريون بتل أبيب، صباح اليوم، بعد رفض السعودية الموافقة على السماح للطائرة بالتحليق في أجوائها”. 

وكانت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية ووكالة “رويترز”، قد كشفتا في 30 أغسطس/ آب الماضي، عن مصادرهما، أن السعودية وافقت على أن تجري رحلة شركة “إلعال” في 31 من الشهر ذاته، من تل أبيب إلى أبو ظبي عبر أجواء السعودية. 

في حين كشفت مواقع لتتبع حركة الطائرات بأن طائرة “العال” الإسرائيلية التي تقل وفداً أمريكياً إسرائيلياً من تل أبيب إلى أبوظبي دخلت المجال الجوي السعودي، في 31 لأغسطس/ آب العام الفائت.

وأظهرت بيانات موقع “Flightradar24” أن رحلة طيران “العال” (إي.إل.واي971) عبرت الحدود الأردنية السعودية بعد حوالي 25 دقيقة من إقلاعها، متجهة إلى منطقة الجوف في شمال السعودية.

وكانت السلطات السعودية قد صادقت على مرور أول رحلة تجارية إسرائيلية إلى دبي، في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم.

حيث أشارت وسائل إعلام إسرائيلية حينها، نقلاً عن مصادر مطلعة، أن السعودية وافقت على أن تجري الرحلة التجارية الأولى في التاريخ من إسرائيل إلى الإمارات، عبر أجواء المملكة.

وأفاد موقع “i24 news” الإسرائيلي، في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني العام الماضي، بأن مصدرا أمريكيا أكد  أنه تم حل قضية تصاريح الطيران لشركات الطيران الإسرائيلية في السعودية إلى الإمارات والبحرين بعد محادثات جاريد كوشنير وآفي بيركوفيتش، مع كبار المسؤولين السعوديين.

وبحسب الموقع الإسرائيلي، فإن “الأمريكيين تواصلوا مع السعوديين الذين أوضحوا أن طلب تصاريح العبور في المجال الجوي لم يتم توجيهه بشكل صحيح وطلبوا من الآن فصاعدا توجيه طلبات العبور عبر قنوات أخرى، وبعد توضيح الأمر، منحت السعودية التصاريح اللازمة للانتقال إلى الرحلات الجوية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.