بطء روسي ملحوظ بتعزيز التعاون مع الشركات السودانية

0 1٬301

يمر السودان حالياً بمرحلة اقتصادية وسياسية صعبة، يحتاج فيها للتعاون الاقتصادي مع كافة الدول وخصوصا الدول الكبرى التي تملك العديد من الخبرات والتكنولوجيا التي قد تفيد السودان في مرحلة الخروج من العزلة الدولية وما ارتبط بها من تخلف عن ركب الحضارة على كافة المستويات.

يسعى السودان الى التواصل مع كافة الدول عبر القنوات الدبلوماسية وقنوات ممثليها في السودان، لكن أحياناً يواجه السودان ممثلاً بشركاته المختلفة مشاكل بالتواصل مع الأطراف الخارجية، وليس الأمر دائما مرتبط بالاجراءات البيروقراطية في السودان، فأحياناً هناك عوائق تتحمل الدول الشريكة والصديقة المسؤولية عنها.

في روسيا هناك وكالة اسمها “الوكالة الفيدرالية لشئون دول الكومنولث المستقلة والمواطنين الذين يعيشون في الخارج والتعاون الإنساني الدولي”، ولها فرع في السودان. في 23 مارس الماضي قامت شركة سودانية تدعى Job Center Co. Ltd بارسال عرض رسمي للتعاون الى الوكالة الروسية بغرض فتح ممثلية للوكالة على أساس الشركة في السودان وذلك من أجل تعزيز التعاون بين روسيا والسودان، لكن لم يرد من الوكالة الروسية للتعاون أي جواب رسمي على هذا العرض، مما أثار العديد من التساؤلات فيما يخص جدية هذه الوكالة ودورها الحقيقي في تعزيز التعاون بين روسيا والدول الأخرى ومن بينها السودان.

فقامت الشركة السودانية وبعد طول انتظار، بارسال رسالة مفتوحة عبر وسائل الاعلام الى السيد يفغيني اليكساندروفيتش بريماكوف رئيس الوكالة، بغرض لفت الأنظار والانتباه الى العرض السوداني الذي من المفترض أن يفتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين.

وقد تمنت الشركة السودانية ممثلةُ بمديرها العام محمد فيصل محمد على الجانب الروسي تسريع عمليات التعاون والتفاعل بايجابية وبسرعة مع العروض السودانية للتعاون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.