تحركات شعبية لبنانية على الحدود.. وإسرائيل تحذر

تحركات شعبية لبنانية على الحدود.. وإسرائيل تحذر
0 35

شهد الشريط الحدودي بين جنوب لبنان والأراضي الفلسطينية المحتلة، في الساعات الماضية، تحركات شعبية لبنانية داعمة للمقاومة الفلسطينية.

وعلى أثر ذلك استقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلية اليوم السبت، تعزيزات عسكرية الى السياج الشائك مع الحدود اللبنانية.

وقامت القوات الأمنية الإسرائيلية بإغلاق الطرق قرب الشريط الحدودي مع لبنان، كما شهدت  الحدود مع لبنان تحركات عسكرية إسرائيلية عديدة.

من جانبه، قال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، في “توتير“، محذرا: “في أعقاب التحركات الآيلة لإثارة الشغب على الحدود اللبنانية نتوجه إلى الدولة اللبنانية بنصيحة واضحة وهي العمل على وضع حد لهذه المحاولات ومنع مثيري الشغب من الاقتراب إلى الحدود محذرين من هذه المحاولات”.

وأضاف: “لن نسمح بتعريض مواطنينا للخطر أو المس بهم بأي شكل فالسيادة الإسرائيلية خط أحمر.”

وكان أدرعي قد أشار في وقت سابق إلى أن قوات إسرائيلية تصدت، أمس الجمعة، إلى “أعمال شغب عنيفة على الحدود مع لبنان“.

وأضاف في صفحته في “تويتر” أن مواطنين لبنانيين “قاموا بإثارة الشغب، وتمكنوا من اجتياز السياج بعد أن عبثوا فيه، مشعلين الحرائق”.

ودعا أدرعي “دولة لبنان إلى تحمل مسؤوليتها ومنع تكرار هذه الأعمال”، مضيفا أن إسرائيل “لن تسمح باجتياز الحدود”

فيما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية بوفاة شاب برصاص الاحتلال، حاول عبور الحدود في وقت سابق من يوم أمس الجمعة.

وأضاف أدرعي في تغريدة أن حماس هي من تعرض العرب للخطر ولا تميز بين أعجمي وعربي.

وفي شأن متصل، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، مساء أمس الجمعة، أنه تم إطلاق 3 صواريخ من الأراضي السورية باتجاه إسرائيل.

ونشر أدرعي تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر قال فيها: “قبل قليل تم رصد اطلاق ثلاثة صواريخ من داخل سوريا نحو الأراضي الإسرائيلية حيث سقط احدها داخل الاراضي السورية بينما سقط الصاروخان في مناطق مفتوحة داخل إسرائيل”.

والخميس الماضي، أعلن الجيش الإسرائيلي عن إطلاق 3 صواريخ من جنوب لبنان على إسرائيل سقطت في مياه البحر الأبيض المتوسط دون وقوع إصابات، ولم تتبن أي جهة هذا الهجوم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.