تعاون سوداني مصري فـي مجال الصناعات العسكرية

0 63

بحث وزير الدولة للإنتاج الحربي المصري، محمد أحمد مرسي، مع نائب المدير العام لمنظومة الصناعات الدفاعية السودانية، الجيلي تاج الدين أبو شامة، والوفد المرافق له، الذي يزور القاهرة، التعاون في مجال الصناعات العسكرية والمدنية بين مصر والسودان.

وأوضح مرسي، أن اللقاء ناقش تعزيز التعاون المشترك بين الإنتاج الحربي ومنظومة الصناعات الدفاعية السودانية، ومناقشة آليات التمويل والسداد للتعاقدات بين الجانبين، مؤكداً أن الوزارة تولي اهتماماً كبيراً لعلاقات التعاون القائمة مع السودان، وتسعى لتطويرها لآفاق أكثر رحابة.

وأشار مرسي إلى أن هذا اللقاء ليس الأول، مع ممثلي منظومة الصناعات الدفاعية السودانية، بل يأتي في إطار سلسلة من اللقاءات، التي تمت بين الجانبين وهو ما يعكس الحرص على متابعة مستجدات التعاون، والإسراع في تنفيذ ما يتم الاتفاق عليه خاصةً في ضوء اللجنة المشتركة، التي تم تشكيلها من الطرفين.

وأعرب تاج الدين، عن امتنانه لحجم وتشعب علاقات التعاون مع الجانب المصري، مؤكداً حرص بلاده على زيادة التعاون مع مصر، واهتمام المنظومة بتعزيز الشراكة الاستراتيجية مع مختلف الجهات والشركات المصرية، وفى مقدمتها شركات الإنتاج الحربي، بما يعود بالنفع على الجانبين.

وأضاف أن مجالات التعاون مع مصر لا تقتصر على الجانب العسكري فقط، ولكن تضم مسارات مدنية، مشيراً إلى أنه يمكن الاستفادة من علاقات السودان مع الدول الإفريقية المجاورة، لفتح أسواق جديدة للصناعات المصرية والصناعات المصرية – السودانية.

وأوضح أن اهتمام الجانب السوداني بالتعاون مع وزارة الإنتاج الحربي المصرية يأتي بهدف تبادل الخبرات، وتحقيق التكامل، حيث يقوم الجانبان بإنتاج ذات المنتجات العسكرية والمدنية، كما يمتلك كل منهما إمكانيات تصنيعية وتكنولوجية وفنية وبحثية وبشرية وبنية تحتية على أعلى مستوى، وهو ما يمثل مقومات يمكن الاستفادة منها فى تعزيز أوجه التعاون المستقبلية بين الطرفين خاصة فى مجال الصناعات الدفاعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.