حزب الله : لا سلام مع إسرائيل رغم مفاوضات ترسيم الحدود

حزب الله يرفض السلام مع إسرائيل رغم ترسيم الحدود معها \ Yahoo News
0 44

أكد حزب الله اللبناني، اليوم الخميس، على أن التفاوض مع إسرائيل حول قضية ترسيم الحدود البحرية لا يمت بأي صلة بعملية السلام مع الدولة المحتلة.

وقالت الكتلة البرلمانية عن حزب الله في البرلمان اللبناني، وفقًا لوكالة (سبوتنيك) للأنباء، وذلك في الاجتماع الدوري لها في حارة حريك:

“خلافاً لكل الكلام الذي قيل هنا وهناك، أنّ الإطار التفاوضي حول موضوع حصري يتصل بحدودنا البحرية الجنوبيّة واستعادة أرضنا وصولاً إلى ترسيم مواقع سيادتنا الوطنيّة، لا صلة له على الإطلاق لا بسياق المصالحة مع العدو الصهيوني الغاصب لفلسطين ولا بسياسات التطبيع التي انتهجتها مؤخراً وقد تنتهجها دول عربيّة لم تؤمن يوماً بخيار المقاومة ولم تمارسه ضدّ عدوّ الأمّة في يومٍ من الأيام”.

على ذات الصعيد، أعلن مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، في وقت سابق، أن واشنطن ستستمر بفرض العقوبات على الأشخاص اللبنانيين “المتحالفين مع حزب الله أو الضالعين في الفساد”.

وأدلى شينكر في تصريحات للصحفيين، أنه “لن يتم التفاوض مع ​حزب الله​ نهائياً بشأن ​ترسيم الحدود​ بين ​إسرائيل ولبنان​”، مؤكداً أنه من الممكن أن تفرض واشنطن عقوبات أخرى حتى بعد إعلان اتفاق الإطار بين إسرائيل ولبنان.

وقال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شينكر: إن “اتفاق الإطار بين إسرائيل ولبنان لا يعني تطبيع العلاقات بينهما”، مشيراً إلى أن حزب الله قد يفسد الاتفاق بين البلدين في مفاوضات ترسيم الحدود .

ترحيب ميشال عون

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون، قد أبدى ترحيبه بالوصول إلى اتفاق يقضي بالتفاوض على ترسيم الحدود الجنوبية مع إسرائيل عن طريق وساطة أمريكية.

ونقلت وسائل إعلام لبنانية بيانًا رئاسيًا أوضح أن عون بنفسه سيتولى “التفاوض… بدءً من تأليف الوفد اللبناني المفاوض ومواكبة مراحل التفاوض”، مبديًا أمله من الطرف الأمريكي أن يستمر في وساطته النزيهة.

وأعرب الرئيس اللبناني عن أمله من الجانب الأمريكي أن “يستمر في وساطته النزيهة” المتعلقة بقضية ترسيم الحدود مع إسرائيل .

وأكّدت الولايات المتحدة الأمريكية، على لسان وزير خارجيتها مايك بومبيو، ترحيبها الكبير بما توصل إليه الطرفان.

وأعرب بومبيو في بيان له، عن ترحيب الولايات المتحدة الأمريكية بقرار إسرائيل ولبنان بالبدء في محادثات تتوسط فيها واشنطن لترسيم الحدود البحرية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.