حميدتي: لم نجد من الشركاء غير الأهانة وشتم القوات النظامية

0 34

شدد النائب الأول لرئيس المجلس السيادي، قائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي” على أن المحاولة الانقلابية التي افشلتها القوات النظامية ليست الأولى.
وقال حميدتي خلال مخاطبته حفل تخريج القوات الخاصة بوادي سيدنا أمس، (تصدينا للعديد من المحاولات طيلة عمر الفترة الانتقالية) وأتهم السياسيين بأنهم السبب في الانقلابات المتكررة.وأضاف (السياسيون هم الذين أعطوا الفرصة للإنقلابات لأنهم أهملوا المواطن ومعاشه وخدماته الأساسية وانشغلوا بالصراع على الكراسي وتقسيم المناصب).
وأشار إلى أن المواطن يعاني يومياً من أجل توفير الطعام والدواء والخبز ومياه الشرب النظيفة والمواصلات دون جدوى، وقال (بعض المواطنيين هاجروا الى بلدان أخرى ، وبعضهم أجبرته ظروف الحياة لبيع ممتلكاته حتى أن بعضهم باع انبوبة الغاز من أجل توفير ضروريات الحياة، كل هذا والمواطن صابر ويقول غدا سيكون أفضل).وأكد أن العسكريين منذ اليوم الأول في التغيير لم يبخلوا بشئ ولم يدسوا المحافير مثلما ظل يروج أصحاب الأجندة الخفية بل سخروا كل إمكانيات القوات النظامية وعملوا بكل طاقتهم دون كلل أو ملل من أجل مصلحة الشعب واستقرار البلاد للحفاظ على الفترة الانتقالية وتحقيق شعارات الثورة وصوناً للشراكة التي وقعنا عليها، وقال(رغم ذلك الا اننا لم نجد من الذين يصفون أنفسهم بالشركاء إلا الإهانة والشتم ليل نهار لجميع القوات النظامية ـــ فكيف لاتحدث الانقلابات والقوات النظامية لا تجد الاحترام والتقدير”.وقال حميدتي “دعمنا مبادرة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك لتجاوز الأحتقان السياسي الذي تعيشه البلاد ، لكنهم مارسوا الاقصاء حتى على الذين وقعوا معهم الوثيقة الدستورية ، وظلوا كل طرف (يحفر) للطرف الآخر من أجل المناصب والمصالح الحزبية الضيقة”.
وأضاف (الشعب السوداني لم يقصر صبر كثيراً على هذا  التهريج والتخبط  وكذلك المجتمع الدولي ظل يقدم الدعم والنصح بإستمرار من أجل انجاح الفترة الانتقالي).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.