خبراء روس يدربون عناصر الجيش السوري على مختلف أنواع الرمي ونزع الألغام

0 18

تحت حرارة الشمس الحارقة، يطلق جنود بثياب عسكرية مموهة القذائف الصاروخية ليثيروا عاصفة من الغبار حولهم في تدريب يخضعون له ككتيبة “نخبة” جديدة في الجيش السوري يشرف عليها مستشارون روس ، وكما قالت وزارة الدفاع الروسية، إن الخبراء العسكريين الروس، يقومون في منطقة تدمر بتدريب عناصر من المشاة والهندسة العسكرية بالجيش السوري ، ويجري هذا التدريب خلال دورات تدريبية قتالية، في إطار تبادل الخبرات، وهي تنفذ في ظروف قريبة جدا من ظروف القتال الحقيقية. وتقام تدريبات اليوم، في بيئة قريبة قدر الإمكان من البيئة القتالية الحقيقية.ونشرت الوزارة، شريط فيديو، لعمليات تدريب عناصر مجموعة اقتحام عسكرية سورية عند سفح القلعة الأثرية في تدمر. ويتضمن سيناريو التدريب، إخراج العدو من المنطقة المحصنة. وبعد ذلك يقوم العسكريون بتفتيش المنطقة و بتفكيك عبوات متفجرة المموهة.وقال العسكري السوري فراس نبهان: “مهمتي الرئيسية هي فحص الطريق، إذا عثرت على عبوة ناسفة ، فأبلغ قائدي و أضع علما أحمر عند مكانها، ليتم تفجيرها”.لقد تمرس الكثير من الجنود السوريين على اكتشاف أفخاخ الإرهابيين، و طهروا العديد من المدن السورية منها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.