سورنا ستاري: لا عقبات أمام تطوير التعاون التجاري بين إيران وسوريا

سورنا ستاري
0 38

أكد مساعد رئيس الجمهورية الايراني للشؤون العلمية والتقنية، سورنا ستاري، أن ليس هناك عقبات أمام  التجارة والتبادل التكنولوجي مع سوريا

وصرح سورنا ستاري، وفي بيان خاص له ان إيران تصبو الى تعزيز الدبلوماسية التكنولوجية مع الدول.

وفي كلمة له اليوم (الثلاثاء) في حفل افتتاح الاجتماع التجاري والتكنولوجي الثاني بين 40 شركة إيرانية ومجموعات تكنولوجية سورية، أشار ستاري إلى الأحداث (التكنولوجية) التي وقعت في إيران خلال السنوات الست الأخيرة

مضيفا: “كلكم تعرفون إيران باحتياطياتها الهائلة من النفط والغاز. نحن لدينا أكبر احتياطيات هيدروكربونية في العالم. لكن ما حدث في السنوات القلائل الماضية هو ظهور أيدي عاملة خبيرة وكفوءة وتشكيل اقتصاد جديد إلى جانب اقتصاد النفط والغاز التقليدي”.

وتابع ان إيران تمتلك حاليا أكبر عدد من الشركات الناشئة في المنطقة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتكنولوجيا النانو، والتكنولوجيا الحيوية، والفضاء، والخلايا الجذعية، وغيرها من التقنيات المتقدمة.

كشف المتحدث باسم الجيش الإيراني، أبو الفضل شكارجي، عن طلب سوريا تعزيز قدرات مضاداتها الدفاعية ، وأكد أن إيران تعمل على تلبية الطلب السوري.

وأوضح شكارجي في تصريح صحفي، اليوم الثلاثاء، أن طهران ترسل خبراء ومستشارين عسكريين إلى اليمن و سوريا والعراق ولبنان، مضيفا أنه ليس لدى إيران قوات عسكرية نظامية في تلك الدول.

وأشار المتحدث إلى أن دور إيران في دول المنطقة استشاري ومعنوي ولا تتدخل في شؤون أي دولة، مضيفا: “نحن لا نخطط لان يكون لنا تواجد عسكري دائم في أي من دول المنطقة”.

وتابع قائلا: في الزيارة الأخيرة التي قام بها رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية الى سوريا، وبناءً على طلب الحكومة السورية، تم الاتفاق على تعزيز قوة الدفاع الجوي، وأعلنا للعالم أن لدينا هذا الاتفاق مع الحكومة السورية وسنعززه بالتأكيد، وإن وجودنا في أي بلد يكون بناءً على طلب من تلك الحكومة، فيما يكون التدخل العسكري في الوقت الذي ندخل فيه حتى شخص واحد كمستشار في تلك الدولة دون موافقة تلك الحكومة.

وكانت ايران وسوريا قد وقعتا مذكرة تعاون شاملة بهدف تعزيز التعاون العسكري والامني في شتى المجالات ذات الاهتمام المشترك لدى القوات المسلحة في كلا البلدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.