ظاهرة غريبة في شوارع الكويت والشرطة تستنفر!

ظاهرة غريبة
0 106

في ظاهرة غريبة، عُلقت لوحات مثيرة تحتوي رموزا وحروفا مرفقة بعبارات تشير للقتل وإخفاء الجثث، في بعض شوارع الكويت.

واستنفرت الأجهزة الأمنية الكويتية للبحث عن المسؤول عن وضع هذه اللوحات، التي أثارت جدلا واسعا وسط المواطنين.

ونقلت صحيفة “الأنباء” المحلية، عن مصدر أمني عقب ورود بلاغ رسمي إلى مباحث حولي بشأن ظاهرة غريبة هذه اللوحات، قوله: “قد يكون ما جاء في اللوحة مرتبطا بقضية قديمة تم حسمها أو إغلاقها”.

وتداولت الحسابات الإخبارية ونشطاء بعضا من هذه اللوحات الملصقة على الأعمدة. وجاء في بعض هذه العبارات “قتلت ووضعت في سيارة”، وفي لوحة أخرى “قتلت ووضعت في حقيبة”، “أخي رماني بالشوزن”.

وقال اللواء المتقاعد حمد السريع إن هذه اللوحات منتشرة منذ ثلاثة أيام، وتم وضعها على أعمدة على طريق السالمي وفي حولي ومبارك الكبير، مشيرا إلى جهود وزارة الداخلية لبحث الموضوع وفك لغز هذه اللوحات.

وعبّر بعض المعلقين عن خوفهم من هذه الظاهرة، واعتبروها أشبه بالأفلام، وطالبوا السلطات بنشر الكاميرات في الشوارع.

فيما رجح بعضهم الآخر أن تكون هذه إشارة من الناشطات المدافعات عن حقوق المرأة إلى جرائم القتل السابقة التي راح ضحيتها فتيات ونساء على أيدي أقاربهن.

أصدرت الحكومة الكويتية، اليوم الاثنين، قرارات ينص على منع سفر مواطنيها الغير مطعمين خارج حدود البلاد، وسط انتشار جائحة فيروس “كورونا” المستجد.

وقررت الحكومة الكويتية، أنه ابتداء من يوم السبت الموافق 22 مايو/ أيار الجاري سيمنع مواطني البلاد ومرافقيهم، من أقرباء الدرجة الأولى والعمالة المنزلية، بالسفر خارج البلاد، ما لم يكونوا مطعمين بلقاح فيروس كورونا، بحسب صحيفة “القبس” الكويتية.

أعلنت وزارة الصحة الكويتية إن عودة الحضانات وحضانات ذوي الاحتياجات الخاصة رسمياً بكامل طاقتها الاستيعابية، في الأول من سبتمبر المقبل.

وأكدت وزارة الصحة الكويتية إشارة أن عودة الحضانات ستكون على 3 مراحل، المرحلة الأولى ستكون من 15 أبريل وحتى 30 مايو2021، مؤكدا أن هذه المرحلة خاصة بالكشف وتطبيق الاشتراطات الصحية المعتمدة.

أما المرحلة الثانية تبدا في الأول من يونيو وحتى 30 أغسطس 2021، مشيرا إلى أنها خاصة بفتح الحضانات لبرامج تأهيل الطفل للعودة الآمنة.

و المرحلة الثالثة ستبدأ في الأول من سبتمبر 2021، وسوف تخص العودة الكاملة للحضانات بكامل طاقتها الاستيعابية، وفقا لموقع سبوتنيك بالعربي.

أكد مسؤول في حكومة الكويت، أن لجنة الاشتراطات الصحية وضعت على طاولة مجلس الوزراء، مقترحاً بتطبيق الحظر الكلي في العشر الأواخر من رمضان الى ما بعد عيد الفطر.

وقال المسؤول الرفيع في حكومة الكويت :” أن اللجنة ربطت تطبيق الحظر الكلي في مقترحها، بإستمرار زيادة حالات الوفاة والاصابات بفيروس كورونا، وزيادة أعداد حالات الدخول إلى العناية المركزة”.

وأشار المسؤول، إلى أن قرار الحظر الجزئي من المفترض أن يستمر حتى 22 أبريل/ نيسان الجاري، وهو التاريخ الذي سيوافق العاشر من رمضان، وبعدها سيخضع للدراسة وفق تطورات المنحنى الوبائي في البلاد، وآخر أرقام الإصابات والوفيات وحالات دخول أجنحة العناية المركزة من مرضى كورونا.

وقال المصدر:” أنه في حال استمر الوضع الوبائي على ما هو عليه حالياً، دون حصول انخفاض في الحالات بشكل تدريجي فإن المرجح أن يتم تمديد الحظر الجزئي، بعد موعد انتهائه، في 22 إبريل الجاري”.

وأضاف المسؤول:” أنه في حال زادت الحالات سيكون الخيار هو الحظر الكلي في العشر الأواخر من رمضان، إلى ما بعد عيد الفطر”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.