قنصلية السودان في بنغازي تشرع في معالجة أوضاع 74 سجينًا

داخل السجن \ euromedmonitor.org
0 75

بدأت قنصلية السودان في مدينة بنغازي الليبية العمل لمعالجة أوضاع 74 سجينًا وسجينة موقوفين بسجن الكويفية، حيث تعمل القنصلية لإسراع تقديم الموقوفين إلى المحاكمات.

وعينت قنصلية السودان في بنغازي محامين لتولي مهمة الدفاع عن المتهمين السودانيين، كما تسعى لمحاولة تخفيف بعض العقوبات على عدد من الذين صدرت في حقهم أحكام نهائية، حسبما أفادت (العين الإخبارية).

وأجرى القنصل العام بقنصلية السودان في بنغازي، عبد الله أبكر صالح، أمس الإثنين، زيارة تفقدية إلى سجن الكويفية ببنغازي رفقة مدير السجن ووكيل نيابة المنطقة.

وأصدرت الخارجية السودانية بيانًا اليوم الثلاثاء، تفيد من خلاله أن الزيارة وقفت على أوضاع السودانيين داخل السجن والاستماع إلى شكواهم ومساعدتهم في التهم الموجهة إليهم.

وأوضحت الوزارة أنها اتفقت على سرعة تقديم المتهمين إلى المحاكم، وتعيين محامين للدفاع عنهم، وتخفيف العقوبات لبعض المحكوم عليهم، وتقديم كل المعاملات القنصلية والهجرية المطلوبة.

وذكر البيان أنه سيتم إعادة جميع السودانيين الراغبين بالعودة الطوعية إلى بلادهم حينما يتم الإفراج عنهم بالتنسيق مع منظمة الهجرة الدولية.

قال قنصل السودان في بنغازي إن أوضاع السودانيين داخل السجن الليبية جيدة وليست لديهم أي شكاوى موجهة لإدارة سجن الكويفية.

تجدر الإشارة أن وزارة الخارجية السودانية تجري عدة لقاءات واجتماعات من خلال سفاراتها بالخارج للتعرف على أحوال السودانيين المتواجدين بالخارج.

والتقى النائب الأول لرئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان “حميدتي” برئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا “خالد المشري”، وذلك على هامش مشاركتهم في تنصيب رئيس النيجر، محمد التوم.

كما التقى المشري بالوفد المرافق لـ”حميدتي” والذي ضم مدير الإدارة الأفريقية، حسن عبدالسلام، وسفير السودان بالنيجر، جعفر محمد آدم، ومساعد مدير مكتب النائب الأول لرئيس مجلس السيادة محمد عبدالباقي.

هذا وقد أصدر المشري بياناً أوضح من خلاله أن الفريق أول محمد حمدان دقلو هنأه بتوحيد السلطة التنفيذية في ليبيا.

كما أوضح أن اللقاء تطرق إلى الوضع الراهن الليبي وتواجد المرتزقة في الأراضي الليبية، وأمن على ضرورة خروج المرتزقة من ليبيا.

وأنه في حال تواجد أي سوداني في ليبيا دون إذن من السلطات الليبية، فإنه يعد “مرتزقاً”.

وأوضح حميدتي إمكانية عودة المعارضون السودانيون إلى السودان، وذلك بعد الصلح الذي تم بين الحكومة السودانية والمعارضة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.