كورونا فلسطين .. الصحة تعلن عن تسجيل 210 إصابات بالفيروس

كورونا فلسطين
0 98

كشف وزيرة الصحة في فلسطين مي الكيلة عن تسجيل 3 حالات وفاة و 210 إصابة جديدة بفيروس كورونا ، بالإضافة لتعافي 137 حالة خلال 24 ساعة الفائتة.

ووفقاً لقناة المملكة قالت الكيلة في تفريرها الوبائي اليومي أن ” نسبة الشفاء من فيروس كورونا في فلسطين بلغت 97.7% ، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة  1.2% ، ونسبة الوفيات 1.1% من مجمل الإصابات” .

كما أشارت إلى أن “وجود 24 مصابا في غرف العناية المكثفة، بينهم 5 موصولون على أجهزة التنفس الاصطناعي، فيما يعالج في مراكز وأقسام “كورونا” في مستشفيات الضفة 65 مصابا” .

و توزعت الإصابات كالتالي : “طولكرم 10، جنين 16، قلقيلية 1، نابلس 16، رام الله والبيرة 6، بيت لحم 1، الخليل 1″، قطاع غزة 159.

بينما حالات التعافي فسُجلت في “طولكرم 20، جنين 20، قلقيلية 9، نابلس 16، رام الله والبيرة 28، بيت لحم 3، الخليل 9، سلفيت 3، ضواحي القدس 2، طوباس 1، أريحا والأغوار 1، قطاع غزة 25. ”

الصحة الفلسطينية توضح خسائر القطاع الصحي بحرب غزة

عقدت وزيرة الصحة الفلسطينية الدكتورة مي الكيلة، مؤتمراً صحفياً، أوضحت فيه الخسائر التي طالت القطاع الصحي في غزة من جراء العدوان الإسرائيلي.

تحدثت د. الكيلة ان الاعتداء الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في القدس والضفة وقطاع غزة حصد 277 شهيدا من بينهم 70 طفلاً و40 سيدة ، بالإضافة إلى 8500 جريح.

وزيرة الصحة الفلسطينية أوردت حجم خسائر القطاع الصحي نتيجة تعرض مراكز العلاج وسيارات طواقم الاسعاف لانتهاكات زادت على 89 انتهاك، فيما استشهد طبيبين في قطاع غزة، كما أصيب عدد من الممرضين والاطباء، وأحد الأطباء المصابين بحالة حرجة.

فيما أشارت وزيرة الصحة الفلسطينية إلى أن: “مشافي القدس استقبلت اكثر من 400 جريح وكان حوالي 22 منهم في حالة حرجة نتيجة اعتداءات جيش الاحتلال على المواطنين في ساحات الاقصى وحي الشيخ جراح وشوارع وأزقة القدس”.

ما استدعى الوزارة أن تنشئ عيادات ميدانية بالتعاون مع نقابة الأطباء، والتي لم تسلم أيضاً من الاعتداء الهمجي لجيش الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت وزيرة الصحة الفلسطينية أن مستشفى المقاصد تعرض للاستهداف بقنابل الغاز، مشيرةً إلى أن زياراتها للجرحى في مشافي القدس خلال أيام العدوان كشفت أن الاصابات التي كانت في المشافي تدل على اعتماد الاحتلال أسلوب التصفية والقتل المتعمد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.