ليبيا.. إبادة أسرة بكاملها بالرصاص لحظة الإفطار

إبادة أسرة في ليبيا لحظة الإفطار \ العربية
0 58

هزت ليبيا واحدة من أفظع الجرائم الجنائية التي عرفتها في تاريخها، إذ تعرضت أسرة بكاملها إلى جريمة إبادة بالرصاص لحظة الإفطار.

وقال قسم البحث الجنائي في طرابلس إن الجريمة المروعة التي شهدتها مدينة كاباو بالجبل الغربي الخميس الماضي جرت عند صلاة المغرب وأدت إلى مقتل أب وأم وطفليهما، حسبما أفادت صحيفة (البيان).

وأضاف أن شخصين ملثمين دخلا بيت عائلة فاضل عمر عاشور (36 عاماً)، وهو موظف في مركز جهاز الحرس البلدي بكاباو، وقاما بقتله وزوجته آلاء فرطاس وطفليهما عمر وإيلياء من دون شفقة أو رحمة عندما كانت العائلة تستعد للإفطار.

وأشار إلى أن فرق الأمن استنفرت بعد التعرف على القتلة وهما شقيقا القتيل اللذان تم القبض عليهما في النجيلة بضواحي العاصمة طرابلس، وتم اقتيادها للتحقيق حيث اعترفا بارتكابهما الجريمة.

وردّا السبب إلى خلاف حول الميراث، مشيرين إلى أنهما قتلا كل أفراد الأسرة حتى لا يبقى منهم من يرث شقيقهما الثالث فاضل.

وعُقد بديوان المجلس البلدي كاباو اجتماع أمني لمتابعة مجريات قضية إبادة أسرة بكاملها بعد القبض على المتهمين بارتكاب هذه الجريمة البشعة ومثولهم أمام العدالة.

وأكد عميد البلدية وجوب مساءلة الجميع في الفترة القادمة ومن دون استثناء والعمل بمبدأ «لا أحد فوق القانون».

وقال جيران الأسرة المنكوبة إن الجريمة جرت بسبب عقار لا يتجاوز سعره ربع مليون دينار ليبي (نحو 60 ألف دولار).

على صعيد منفصل، أكدت مديرية أمن بنغازي القبض على أربعة من عناصر تشكيل عصابي قوامه سبعة أفراد يمتهنون السرقة وبحوزتهم أسلحة ومتفجرات يدوية، في نطاق عمل مركز شرطة القوارشة.

وأوضحت مديرية أمن بنغازي في بيان أن المركز تلقى شكوى الأربعاء الماضي ضد مجهول قام بسرقة محتويات من محجر أحد السكان، ليتم تكليف أعضاء التحريات بالمركز بالبحث والتحري وجمع المعلومات ومعاينة الموقع ومراقبته ليلا، حسبما أفادت (بوابة الوسط).

وفي إحدى جولات مرور فريق التحري على الموقع تبين وجود أشخاص قائمين على سرقة الموقع المقابل للمحجر وبحوزتهم معدات رفع وشاحنة لنقل المسروقات.

وتبين أن أعضاء التشكيل العصابي مسلحون وبحوزتهم أسلحة نارية (بنادق ومسدسات ومتفجرات يدوية)، لتصل بعد ذلك قوة من الدوريات الأمنية، لمداهمة المكان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.