نائب رئيس مجلس السيادة في “جوبا” غداً الخميس

محمد حمدان حميدتي مصدر الصورة/ الوفد
0 102

أفادت مصادر صحفية أن نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، محمد حمدان “حميدتي”، سيزور عاصمة جنوب السودان “جوبا”، غداً الخميس.

ويرافق نائب رئيس مجلس السيادة في هذه الزيارة كل من وزيرة الخارجية، مريم الصادق المهدي، بالإضافة لوفد التفاوض بقيادة شمس الدين كباشي، بحسب “السوداني”.

بالإضافة لرئيس حركة تحرير السودان، مني أركو مناوي، إلى جانب عدد من قادة حركات الكفاح المسلح.

وفي وقت سابق التقى رئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان، برئيس حركة تحرير السودان، عبد العزيز الحلو، وناقشا معاً إمكانية استئناف مفاوضات السلام.

وبدوره تحدث عضو الحكومة السودانية في مفاوضات السلام، شمس الدين ضو البيت، كاشفاً عن استمرار الاتصالات بين الحكومة والحركة الشعبية شمال جناح الحلو.

موضحاً أن الحكومة السودانية اقتربت أكثر في الوصول إلى تفاهمات فيما يخص القضايا العالقة بين الطرفين، كحق تقرير المصير، وفصل الدين عن الدولة، وفقاً اما أورد “السوداني”.

وبرر ضو البيت تأخر العودة إلى التفاوض نسبة لعدم استكمال مجلس الوزراء حتى الآن، مشيراً إلى أن الحكومة بدأت في ترتيب أوضاعها لإستكمال السلام.

وفي الرابع من شهر مارس الجاري، كشفت مصادر عن أن مطار “جوبا” عاصمة جنوب السودان، قد شهد لقاء كل من رئيس مجلس السيادة، عبد الفتاح البرهان، ورئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال، عبد العزيز الحلو.

هذا وقد كشفت الحركو الشعبية أن لقاء البرهان والحلو جاء لكسر جمود التفاوض بين الطرفين، بحسب “الصيحة”.

ومن جهته أوضح سكرتير الحركة، عمار آمون دلدوم، أن اللقاء جاء بدعوة من عبد الفتاح البرهان.

وأوضح قائلاً إنه في إطار مساعي فك الجمود وتحريك العملية التفاوضية المُتعثِّرة بين الطرفين منذ أغسطس 2020.

وفي السياق أكد عمار أمون دلدوم، سكرتير عام الحركة الشعبية شمال بقيادة عبد العزيز الحلو استعداد الحركة لاستئناف التفاوض مع الحكومة السودانية “في أي زمان ومكان”.

وأكد دلدوم أن التفاوض يجب أن يكون أساس “وثيقة أديس أبابا” الموقعة بين رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ورئيس الحركة بالعاصمة الإثيوبية في سبتمبر 2020، حسبما ذكرت (سكاي نيوز عربية).

وأشار دلدوم إلى أن الحركة، ومنذ انسحابها من المفاوضات في أغسطس الماضي، لم تدخل في مفاوضات رسمية مع الحكومة السودانية، لكنها وقعت على وثيقة مبادئ مع رئيس الوزراء السوداني في سبتمبر، وشاركت في ورش غير رسمية مع خبراء سودانيين ودوليين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.