نورين : أمريكا ليست لها حلفاء ومصلحتها في السودان الأهم

0 27

قال المحلل السياسي المهتم بالشأن السوداني هشام الدين نورين: إن الشريك الأمريكي بات واضحا أنه يترصد لنائب رئيس المجلس السيادي محمد حمدان دقلو الملقب بحميدتي ، وينتظر الشريك الأمريكي وقوع حميدتي في فخ التعامل معه، كما حدث مع عدد من القادة قبل ذلك، وعدد من القادة والزعماء والرؤساء حول العالم بشكل عام.وأوضح أن كل شيء ينتهي بشكل سيء لهؤلاء فالولايات المتحدة تتخلى في نهاية الأمر عن أقرب حلفائها وأصدقائها، والبعض من المتابعين يقول إنه أصلا لا يوجد حلفاء ولا أصدقاء للعم سام الأمريكي، إنما فقط مجرد أدوات غبية تحققل لها مصالحه ومن ثم ترميها واشنطن في سلة مهملات التاريج وتغدو من عالم النسيان.وتابع أن حميدتي يبدو أنه قد يقع في هذا الفخ، فهو يحاول تجنب غضب واشنطن عن طريق مجموعة من التصريحات التي يتحدق فيها عن عدم عودة العسكر الى الحكم في السودان، لكن في نفس الوقت واشنطن عن طريق مستشاريها دفعت لتسريع عملية انشاء ملف كامل خاص بحميدتي حول جرائم دارفور وتفريق اعتصام القيادة العامة.وأكد المحلل أنه بالتالي فان اقتراب موعد انتهاء الفترة الانتقالية يعني أيضا اقتراب موعد الرحلة المكوكية التي قد يقوم بها حميدتي الى محكمة الجنايات الدولية حيث سيكون له ملف تهم جاهز يحضر في الداخل و الخارج، وهذا ليس مجرد كلام توقعات إنما كل المعطيات تشير إلى ذلك، أما تعاون حميدتي مع الولايات المتحدة لن يجعلها تنسى له ما فعل، بل على العكس تسرع من العملية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.