تشديد الإجراءات الأمنية في واشنطن تخوفا من احتجاجات مسلحة

تشديد الإجراءات الأمنية في واشنطن تخوفا من احتجاجات مسلحة
0 24

نقلاً عن وسائل إعلام أميركية فقد تم تشديد الإجراءات الأمنية في العاصمة واشنطن خاصة بعد أن حذرت أجهزة استخباراتية من تزامن شن احتجاجات مسلحة مع موعد تنصيب الرئيس المنتخب حديثاً جو بايدن في العشرين من شهر يناير الحالي.

فقد حصل موقع دايلي بيست على بيان استخباري أصدره جهاز الخدمة السرية، يحذر من وقوع احتجاجات مسلحة في واشنطن تزامنا مع تنصيب بايدن.

كما ذكر أنه من المتوقع أن تشارك جماعة “بوغالو بويز” (Boogaloo Boys) اليمينية المتطرفة في الاحتجاجات التي يتوقع البيان الاستخباراتي أن تتخذ طابعا عنيفا.

وكشفت صحيفة نيويورك تايمز عن حالة من القلق بين كبار مسؤولي أجهزة الاستخبارات، خلال مكالمة هاتفية جماعية، بشأن هجمات محتملة على مبان حكومية، ومنازل بعض أعضاء الكونغرس والشركات.

وصرحت إن المسؤولين الفدراليين يدعون قادة الشرطة بالمدن الكبرى ليكونوا في حالة تأهب قصوى، استعدادا لتنصيب الرئيس المنتخب، إضافة لدعوة أجهزة إنفاذ القانون إلى مراقبة علامات الاضطراب.

وذكرت أيضا أن الأجهزة ستصدر نشرة وطنية تحث الأميركيين على توخي الحذر خلال الأيام المقبلة.

من جهتها أفادت “سي إن إن” (CNN) الأميركية بأن إدارة أمن المواصلات وضعت نفسها في حالة تأهب قصوى وضاعفت تدابيرها الأمنية على الرحلات الجوية الداخلية المتجهة إلى العاصمة.

وأضافت أن هذه التدابير تشمل التحقق من هوية المسافرين عبر بوابة الرحلات المتجهة إلى واشنطن.

تشديد الاجراءات الامنية

رفعت السلطات الأميركية من مستوى الإجراءات الأمنية في محيط مبنى الكونغرس، وتم تزويد أفراد الحرس الوطني المنتشرين في المكان بالأسلحة على غير عادتهم الأيام الماضية.

وكانت وزارة الدفاع (البنتاغون) قد قررت تسليح أفراد الحرس الوطني تحسباً لاندلاع أعمال عنف مع اقتراب يوم تنصيب بايدن رئيساً في العشرين من الشهر الجاري.

وسبق أن نقلت مجلة بوليتيكو الأميركية، عن مصادر بالحرس الوطني، استعدادها لاحتمال مهاجمة مبنى الكونغرس بعبوات ناسفة تزامناً مع تنصيب بايدن,وقد أظهرت صور مسجلة جنود الحرس الوطني يفترشون أروقة مبنى الكونغرس.

كما بيّنت الصور قضاء أعداد متزايدة من الحرس الوطني ليلتهم داخل الكابيتول وغرفه تحسباً لتكرار مشهد اقتحام أنصار ترامب للمبنى الأسبوع الماضي، وكذلك في ضوء تحذير مكتب التحقيقات الفدرالي من مخطط تعد له جماعات يمينية متطرفة لاستهداف الكونغرس ومقار حكومية في أنحاء الولايات المتحدة.

من جانبه، توقع القائم بأعمال رئيس الشرطة في العاصمة واشنطن نشر أكثر من 20 ألفا من الحرس الوطني خلال حفل التنصيب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.