الأمم المتحدة: عملية السلام في جنوب السودان مهددة

Trainee soldiers for a new unified army raise their wooden rifles above their heads while attending a reconciliation programme run by the United Nations Mission in South Sudan (UNMISS) at a makeshift barracks in Mapel on January 31, 2020. - The programme aims at reunifying forces from government and in-opposition that had been previously warring since the breakdown of political relations between Pesident Salva Kiir and his former vice president, Riek Machar in 2013. Under an accord meant to end the bloodshed, these adversaries were brought together in military camps for retraining to graduate as comrades in a new, unified army, loyal only to the flag of South Sudan. (Photo by TONY KARUMBA / AFP) (Photo by TONY KARUMBA/AFP via Getty Images)
0 39

حذرت الأمم المتحدة قادة جنوب السودان من أن “عملية السلام الهشة القائمة حاليا تواجه تهديدا خطيرا نظرا لعدم تحقيقها أي تقدم يذكر”، داعية إلى إعادة إحياء المفاوضات بشكل عاجل.وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى جنوب السودان، نيكولاس هايسوم، إن “العملية قد تصبح غير قابلة للاستمرار ما لم يجر تسريع وتيرتها”.وأفاد في إيجاز صحفي: “على الأحزاب أن تمنح العملية طابعا ملحا جديدا وتظهر رغبة مستدامة جماعية وسياسية لوضع حلول نهائية لأجزاء الاتفاق الأهم”.وأضاف “بكل بساطة، لا يمكن الاستمرار في نهج يقوم على بقاء الأمور على حالها”.ودق هايسوم، ناقوس الخطر حيال أزمة الفيضانات الشديدة التي تجتاح البلاد، وأثرت على أكثر من 800 ألف شخص بعد أمطار موسمية استمرت ستة أشهر.وأكد “لا يمكنني وصف الوضع إلا بأنه سيء لا تتراجع مياه الفيضانات وما زال هناك مئات آلاف النازحين ممن هم بحاجة إلى مساعدات ملحة”.ويعاني جنوب السودان من الحرب والمجاعة وأزمة سياسية واقتصادية مزمنة منذ نال استقلاله عن السودان في يوليو 2011.وعانى جنوب السودان من عدم استقرار مزمن منذ الاستقلال عام 2011، بما في ذلك حرب أهلية استمرت خمس سنوات بين قوات موالية للرئيس سلفا كير وأخرى موالية لنائبه رياك مشار أدت إلى مقتل حوالي 400 ألف شخص.وخيمت السجالات بين الأحزاب المتخاصمة على اتفاق العام 2018 الذي أنهى الحرب، فيما ما تزال بعض أبرز بنود الاتفاق غير مطبّقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.