التحالف العربي يتهم الحوثيين بإعلان “فبركات لانتصارات وهمية” في جيزان

التحالف العربي يتهم الحوثيين بإعلان "فبركات لانتصارات وهمية" في جيزان
0 78

علَّق المتحدث باسم التحالف العربي في اليمن، العميد تركي المالكي، على إعلان جماعة الحوثيين عن سيطرتهم الكاملة على أكثر من أربعين موقع عسكري في محور جيزان الحدودية بين اليمن والسعودية، واصفاً إياها بـ “فبركات لانتصارات وهمية”.

وكان قد صرَّح المالكي إن “مليشيات الحوثي تحاول تهدئة الغضب الشعبي بمناطق سيطرتها بفبركات إعلامية لانتصارات وهمية”.

وتأتي هذه الفبركات الإعلامية من قبل الحوثيين بنظر التحالف العربي من أجل “تغطية الوضع العملياتي على الأرض”.

وأردف المالكي في تصريحه أن: “البروباغندا التي يقوم بها الحوثيين تهدف لرفع معنويات عناصرهم”، مؤكداً اتخاذ القوات السعودية وقوات التحالف العربي لمواقعها الدفاعية على طول الحدود مع اليمن.

ونوَّه المتحدث باسم التحالف العربي إلى أن قوات الحكومة اليمنية الشرعية تبسط سيطرتها على مساحة تمتد لنحو 30 كيلومتر، داخل محافظة صعدة الحدودية مع السعودية.

وكانت قد تناقلت وسائل إعلام تابعة للحوثيين أنباء عن تنفيذ أنصار الله لعملية هجومية واسعة النطاق داخل الاراضي السعودية، وثقتها بالفيديو، وقالت أنه تم خلالها السيطرة الكاملة على أكثر من أربعين موقع عسكري (ما يزيد عن 150 كم مربع ) في محور جيزان.

وقالت المصادر التابعة للحوثيين أن الجماعة واللجان الشعبية شنو هجوم واسع في محور “الخوبة – وادي جارة” بقطاع جيزان عبر 3 مسارات رئيسية، مستهدفين مواقع للجيش السعودي في “جبل الإم بي سي – وتباب الفخيذة والتبة البيضاء – والقمبورة والعمود وتويلق وشرق قايم صياب”.

وإلى ذكل، أكدت جماعة أنصار الله اليمنية ( الحوثيين ) استهدافها لقاعدة الملك خالد في جنوب غرب المملكة العربية السعودية بطائرتين مسيرتين .

إذ صرح العميد يحيى سريع الناطق الرسمي باسم أنصار الله قائلاً : “سلاح الجو المُسير تمكن من تنفيذ عملية هجومية استهدفت قاعدة الملك خالد الجوية في خميس مشيط بطائرتين (قاصف 2 كي) وكانت الإصابة دقيقة”.

و أضاف العميد سريع أن “الإستهداف يأتي في إطار حقنا المشروع والطبيعي في الرد على عدوان التحالف و حصاره المتواصل على شعبنا”.

و في السياق، نفى التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، ما يتم تداوله من أنباء عن إقامة قواعد لقوات دولة الإمارات في جزيرتي سقطرى وميون في اليمن.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس” نقلاً عن مصدر مسؤول في التحالف العربي أنه: “لا صحة للأنباء التي تتحدث عن وجود قوات لدولة الإمارات العربية المتحدة في جزيرتي سقطرى وميون، وأن ما يوجد من تجهيزات في جزيرة ميون هي تحت سيطرة قيادة التحالف”.

وأضاف المصدر المسؤول أن التجهيزات المتواجدة في الجزيرتين هي لخدمة قوات الحكومة اليمنية، المعترف وقوات التحالف العربي في التصدي لجماعة “أنصار الله” (الحوثيين) وحماية الملاحة البحرية ومساندة قوات الساحل الغربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.