الحوثيون يُعلقون على المساعدات الإنسانية لليمن من مؤتمر المانحين

الحوثيون يُعلقون على المساعدات الإنسانية لليمن من مؤتمر المانحين
0 45

أعلن الحوثيون اليوم الاثنين، عن موقفهم من المساعدات المقدمة لليمن من الدول المشاركة في مؤتمر المانحين المنعقد بالعاصمة السويسرية جنيف.

إذ صرح الناطق باسم الحوثيين محمد عبدالسلام، في تغريدة على حسابه في تويتر، بحسب الخلاصة نت، أن “وقف الحرب ورفع الحصار هو أكبر مساعدة يمكن أن تقدم لليمن”.

وحمَّل عبد السلام دول التحالف العربي كامل المسؤولية عما حل بالبلاد من كوارث، متجاهلاً جرائم التي ارتكبتها جماعته بحق المدنيين.

ورأى عبد السلام أن دعوة الأمم المتحدة للدول المانحة لتقديم مساعدات لليمن لا تعفي دول التحالف العربي  بقيادة السعودية من تحمل مسؤوليتها؛ بحسب تعبيره.

يُذكر أن رئيس الحكومة اليمنية، معين عبدالملك، وجه دعوة للمجتمع الدولي للوقوف مع بلاده في مواجهة أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

وواجه الحوثيون قرار أمريكي بوضعهم على قائمة الإرهاب على خلفية الجرائم التي ارتكبوها بحق المدنيين في اليمن.

الحوثيون رفضوا القرار الأمريكي وجاء ذلك في تغريدة محمد علي الحوثي إذ وصف: “الخطوة الأميركية في تصنيف حركة أنصار الله بأنها منظمة إرهابية هي خطوة مدانة، وما تقدم عليه واشنطن من سياسات تعبر عن أزمة في التفكير”.

وصرّح الحوثي أن: “حق الحركة في الرد على أي تصنيف ينطلق من إدارة ترامب أو من أي إدارة أميركية أخرى”، وأكد أن: “الشعب اليمني لا يكترث للتصنيفات الأميركيّة لكونها شريكاً فعلياً في قتله وتجويع”.

وفي تغريدة أخرى له قال الحوثي أن: “الإرهاب الذي صدرته الولايات المتحدة الأميركية إلى كل مكان في العالم وصل إلى الكونغرس بفضل سياسات بومبيو ورئيسه ترامب”.

فيما أعنت واشنطن رسمياً شطب جماعة الحوثي من قائمة الإرهاب في 16 فبراير الماضي، لما له من أثر كارثي على الشعب اليمني كونه يفرض قيود على وصول المساعدات والسلع الأساسية للشعب اليمني.

في حين أكدت أمريكا التزامها “بمساعدة شركاء الولايات المتحدة في الخليج على الدفاع عن أنفسهم، بما في ذلك ضد التهديدات الناشئة من اليمن، والتي يتم تنفيذ العديد منها بدعم من إيران”.

وشددت الخارجية الأمريكية على أن واشنطن ستضاعف جهودها، إلى جانب الأمم المتحدة، لإنهاء الحرب، داعية جميع الأطراف إلى العمل من أجل حل سياسي دائم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.