الدولار.. ارتفاع مستمر في الموازي السوداني

تصاعد مستمر للدولار في السودان
0 91

يواصل الدولار في الصعود أمام الدولار والعملات الأجنبية الأخرى في السوق السوداء، في تعاملات اليوم الثلاثاء.

هذا وقد وصل سعر صرف الدولار إلى مستوى تاريخي، بوصوله لـ490 جنيهاً للدولار الواحد في السوق الموازي السوداني.

وبحسب حديث أحد تجار العملة لـ”أخبار سوق عكاظ” فإن الطلب على الدولار لا يزال متزايداً، في ظل شح في المعروض.

الأمر الذي أدى لزيادة في حجم المضاربات بين تجار العملة في السوق السوداء.

وفي المقابل قام البنك المركزي برفع سعر الدولار التأشيري إلى 424.14150 جنيهاً اليوم الثلاثاء.

وفي السياق علقت إدارة بنك السودان المركزي، على ارتفاع سعر الدولار بالسوق الموازي، مؤكدة أن الأمر تسبب لهم بصدمة، في ظل الإجراءات التي ينفذها المركزي لتقليل الطلب على سعر الدولار.

حيث عمل بنك السودان على طرح مزادات لتوفير النقد الأجنبي لاستيراد السلع الإستراتيجية.

وقال مدير إدارة السياسات والبحوث بالبنك، مصطفى محمد عبد الله، لـجريدة (الحراك السياسي ) أن:” ارتفاع الدولار بالموازي شيء غير الطبيعي ووصفه بـ”فورة اللبن”، عازاً الأمر إلى وجود أيادٍ خفية وحملات إعلامية وشائعات تقوم بإطلاقها بعض الجهات المحسوبة كلياً على النظام البائد عبر مواقع التواصل الاجتماعي بغرض رفع سعر الدولار”.

وتابع، هذا وبالإضافة إلى:” تأخير تحويل المبالغ المقدمة للسودان من صندوق النقد الدولي، معلناً عن تكوين لجنة من البنك لإجراء دراسة تحليلية لمعرفة أسباب تصاعد سعر الدولار”.

في سياق متصل، عقدت لجنة إزالة التمكين واسترداد الأموال العامة في السودان، اجتماعاً طارئاً اليوم الأثنين، وذلك لبحث تداعيات أزمة تدهور العملة السودانية.

وبحسب بيان للجنة، فإن الاجتماع ضم مدراء عموم البنوك بحضور وزير الداخلية ووزير الثقافة والإعلام ومحافظ بنك السودان المركزي، حسبما أفاد موقع (التغيير) السوداني

وأشار بيان لجنة إزالة التمكين إلى أن الاجتماع جاء للوقوف على التطورات التي تحدث في أزمة تدهور العملة السودانية.

في الأثناء، كشف تجمع المهنيين ولجان المقاومة في السودان، عن عزمهم تنظيم احتجاجات في 3 يونيو المقبل، حيث يصادف ذكرى ارتكاب المجزرة حسب التقويم الميلادي.

وذلك بعد أن تم إحياء هذه الذكرى في السودان من قبل المئات في الـ29 من رمصان الماضي، وفقاً لما أورد “الانتباهه أون لاين”.

وتهدف الاحتجاجات التي من المنتظر أن تنتظم الخميس المقبل، للضغط على الحكومة بغرض تحقيق العدالة، فضلاً إصلاح المؤسسات العدلية.

ومن جانبها طالبت قوى الحرية والتغيير، أجهزة الدولة الأمنية بحماية الاحتجاجات المرتقبة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.