الرئيس العراقي يؤكد أهمية إجراء الإنتخابات في وقتها المحدد

0 69

أكد الرئيس العراقي برهم صالح، صباح اليوم السبت، على أهمية إجراء الانتخابات النيابية في موعدها المحدد، حيث قال: “إجراء الانتخابات في موعدها المحدد استحقاق وطني ومطلب شعبي، وعلى التعبئة المجتمعية المشاركة في الانتخابات.

وقال صالح في حديثه في المؤتمر الرابع لمنظمات المجتمع المدني: “: “الاحتكام إلى الشعب هو الحل لمواجهة التحديات الاقتصادية والأمنية، من الضروري المضي بإصلاحات حقيقية لردم الفجوة مع الشعب”.

وأضاف صالح: “أتطلع إلى التعاون مع مجلس النواب بشأن مكافحة الفساد، الإصلاح المنشود مسؤولية الجميع”، حيث دعا القوى السياسية إلى تحكيم لغة العقل لتجاوز الأزمات ومحاربة الفساد و المال السياسي.

في وقت سابق، كان قد أعلن رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، عن تحديد الـ6 من يونيو/حزيران المقبل موعداً لإجراء الانتخابات، قبل تأجيلها إلى 10 أكتوبر/تشرين الأول، لأسباب فنية ولوجستية.

من جانبها، نفت مفوضية الانتخابات العراقية أنباء تحدثت عن مساعٍ سياسية لتأجيل إجراء الانتخابات التشريعية المبكرة، حيث أكدت المتحدثة باسم مفوضية الانتخابات، جمانة الغلاي، أن: “الاقتراع سيجري في موعده المحدد في 10 أكتوبر المقبل، وليس هناك حديث عن التأجيل”، بحسب ماذكر في موقع سبوتنيك بالعربي.

وفي السياق، أكدت وزارة الخارجية العراقية عدم وجود إشراف دولي على الانتخابات البرلمانبة القادمة ، بعدما كانت هناك مناشدات داخلية و خارجية لجلب رقابة الأمم المتحدة .

حيث قال  أحمد الصحاف  المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية  أنه لا يوجد إشراف دولي على الانتخابات البرلمانية العراقية ، وفقاً لما نقلته وكالة النيل .

و تابع قائلاً : ” بل هناك رقابة من فريق تابع للأمم المتحدة، ولمرة واحدة وبطلب من الحكومة العراقية، مع الالتزام الكامل بالسيادة الوطنية ” .

هذا و كانت جمعية الأمم المتحدة قد أجمعت على تشكل فريق تابع لها ، يشارك بالإشراف على الانتخابات لمرة واحدة و يشارك الحكومة العراقية بالعمل .

أكدت وزارة الخارجية العراقية، أنها بعثت رسالة إلى مجلس الأمن الدولي تطلب فيها دعمه في الانتخابات التشريعية العراقية المقررة في نهاية العام .

ووفقاً لوكالة روسيا اليوم قالت وزارة الخارية في بيان لها أن  “الوزير فؤاد حسين تلقى اتصالا هاتفيا من وزيرة خارجية بلجيكا، صوفي ويلمز، وبحثا ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.