السنوار يثير الضجة في إسرائيل بصورة له في غزة

السنوار يثير الضجة في إسرائيل بصورة له في غزة
0 123

أثارت صورة لرئيس حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار ، ضجة كبيرة في إسرائيل خصوصاً أنه لم يمر على انتهاء الحرب سوى أسبوع واحد.

وأظهرت الصورة التي نشرتها وسائل إعلامية إسرائيلية، يحيى السنوار وهو جالس على كرسي وسط أنقاض مكتبه التي قصفته قوات الاحتلال الإسرائيلي في محاولة لاغتياله أثناء الحرب مع قطاع غزة.

ونشرت صحيفة “يديعوت أحرانوت” الإسرائيلية تغريدة على تويتر قال فيها أن: ” حركة حماس قامت باستعراض عسكري لإنجازاتها خلال الحرب على القطاع، وأن السنوار يجلس على كرسي مكتبه في منطقة خان يونس، في حركة استعراضية لحماس”، وذلك وفق سبوتنيك.

تغريدة الصحيفة الإسرائيلية التي تظهر السنوار يجلس وسط أنقاض مكتبه

وفي السياق، أوضح رئيس حركة المقاومة الإسلامية ( حماس ) ، يحيى السنوار ، أهمية الدور الذي تلعبه موسكو في أحداث منطققة الشرق الاوسط واصفاً إياه بالمؤثر .

حيث قال السنوار في تصريح له أن  “سياسة روسيا كانت مؤثرة في المنطقة خلال السنوات الماضية، وتحديداً خلال الأيام الماضية” ، مشيراً إلى عدوان غزة الأخير ، وفقأً لروسيا اليوم .

و أكد  رئيس الحركة على وجود تعاون و تنسيق بين حماس و روسيا ، مبيناً ان “مستوى التنسيق بين “حماس” وروسيا سيكون على مستوى عال خلال الفترة القادمة“.

هذا و أفاد السنوار بأن الضرر الذي ألحقه العودان الإسرائيلي على أنفاق غزة لا يزيد عن الـ5%، لافتًا إلى التطور الكبير في قدرات المقاومة القتالية وتمكنها من إطلاق مئات الصواريخ في الدقيقة الواحدة، بمدى يتراوح بين 100 إلى 200 كلم.

وبلهجة قوية أضاف السنوار أن المقاومة تملك حاليًا حوالي 10 آلاف استشهادي قادرين على الرد على الاعتداءات بالقدس.

وأكد بأن إسرائيل هي التي بدأت بالعدوان بعد محاولتها التي وصفها بالحماقة، لإخلاء المسجد الأقصى من المسلمين، وأنهم دافعوا عن كلمتهم بالحديد والنار، حسب قوله.

ومضى في القول: “صواريخنا ضربت القدس في البداية، حتى يدرك الاحتلال أن للأقصى رجال قادرون على حمايته، القدس والأقصى والشيخ جراح سنضحى بالغالي من أجلهم”.

وشدد رئيس حركة حماس في غزة، أن مصطلح التعايش في الداخل الفلسطيني قد سقط للأبد، مؤكدًا قدرة كتائب القسام وسرايا القدس على مواصلة مشوار المقاومة إلى حين التحرير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.