السودان: مؤتمر باريس للاستثمار سيحمل خيرًا كثيرًا للبلاد

علم السودان خلال أحداث الثورة \ رويترز
0 137

قال عضو مجلس السيادة في السودان محمد الفكي سليمان إن الأيام المقبلة ستشهد الإعلان عن “منح كثيرة” وأن مؤتمر باريس للاستثمار سيحمل “خيرا كثيرا” للسودان.

ويلتئم في العاصمة الفرنسية بالسابع عشر من الشهر الجاري مؤتمر دولي للاستثمار في السودان بمشاركة نحو 40 دولة ومؤسسة وواجهة في محاولة لمساعدة هذا البلد الذي يواجه أوضاعا اقتصادية صعبة.

وتعول الحكومة الانتقالية في السودان على مؤتمر باريس للاستثمار للحصول على إعفاءات من ديون دول عديدة كما تطمح في جذب مستثمرين ورؤوس أموال ضخمة لإنشاء مشروعات حيوية وبنى تحتية.

وقال محمد الفكي سليمان إن مجلس الوزراء “سيعلن في مقبل الأيام تفاصيل منح كثيرة وصلت الحكومة وأن مؤتمر باريس المرتقب سيحمل خيراً كثيراً للسودان”، حسبما أفاد (سودان تربيون).

وقال خلال مخاطبته الأحد افطارا نظمته الطريقة القادرية العركية والتجمع الاتحادي بمسيد الشيخ حمد النيل بأم درمان “وجدنا الخزينة خاوية وديون بمليارات الدولارات بجانب حصار اقتصادي وسياسي”.

وأكد أن الحكومة نجحت في إنهاء الحظر الاقتصادي في البلاد وانفتاح السودان على العالم.

بدوره أوضح وزير الاستثمار والتعاون الدولي في السودان الهادي محمد، أن بلاده ستقدم مجموعة من المشاريع الاقتصادية في مؤتمر باريس الذي سيعقد يوم 17 مايو الجاري.

وقال وزير الاستثمار إن السودان سيوضح خلال المؤتمر عدة نماذج لمختلف المشاريع الاقتصادية الحيوية التي من شأنها دعم الاقتصاد، فضلًا لتقديم 26 مربع للتعدين.

وخلال ورشة عقدت في الخرطوم الثلاثاء الماضي عن مؤتمر أصدقاء السودان بباريس، أكد الهادي بأن المؤتمر يهدف إلى تقديم السودان الجديد أمام العالم.

وعبر الوزير السوداني عن امتنانه للدور الذي لعبته فرنسا لقيام المؤتمر، حيث قدمت الدعوة إلى الرئيس الأمريكي، وخاطبت الدول الدائنة لكي تشارك في المؤتمر، حسب قوله.

ونفى وزير الاستثمار السوداني أن يكون هدف بلاده من مؤتمر باريس هو التسول، لكنه سيقوم بعرض مشاريع استثمارية ضخمة تبلغ 18 مشروعًا، تشمل مجالات الطاقة والصناعة والزراعة والبنى التحتية وبناء الموانئ.

وبوقت سابق قالت وزيرة الخارجية السودانية، مريم الصادق المهدي،إن السودان يعول على أن يساهم مؤتمر باريس على إعفاءه من الديون والمزيد من الانفتاح الاقتصادي.

جاء ذلك خلال اجتماع افتراضي جميع وزيرة الخارجية السودانية مع عدد من سفراء دول الاتحاد الأوروبي لدى السودان تناولت فيه الترتيبات المتعلقة بانعقاد مؤتمر باريس في شهر مايو الجاري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.