الفكي يؤكد إلتزام الحكومة الانتقالية باتفاقية سلام جوبا

محمد الفكي سليمان
0 106

تحدث محمد الفكي سليمان، عضو مجلس السيادة في السودان، موضحاً أن الحكومة الانتقالية ملتزمة باتفاقية سلام جوبا.

كما أكد الفكي إلتزام الحكومة برأيها في قضية الحكم والإدارة وقال أنه ” رغم أنه غير مخول بالخوض في ملف السلام وملف الحكم والإدارة إلا أنه ملتزم بكل ما اتفق عليه في تلك الملفات”، بحسب “الانتباهه أون لاين”.

ومن خلال حديثه أمن الفكي على أهمية مؤتمر الحكم المنتظر انعقاده قريباً، مضيفاً أن الحكومة لم تضع رأيها نهائياً في قضية الحكم.

مضيفاً أن الحكومة طرحت عدد من الأسئلة سيجاوب عليها المؤتمر، مثل هل سوف تكون هناك ولايات؟ وهل سوف تكون هناك محليات ومجالس تشريعية؟

هذا وقد أعرب الفكي عن عدم تخوفه من وجود أراء متباينة في مؤتمر الحكم قائلاً: “سوف نستمع لهم بصدر منشرح ولغيرهم من الأراء من أجل نجاح تجربة الفترة الانتقالية”.

فيما طالب عضو مجلس السيادة السوداني من عدم التخوف من تعدد الأراء، لافتاً إلى أن الـ30 سنة الماضية شهدت رأي واحد وصفه بـ”العزف المنفرد” على حد تعبيره.

وعلى صعيد منفصل، تحدث القيادي في الجبهة الثورية، تمازج محمد إسماعيل زيرو، واصفاً المكون العسكري بالمتماطل في تنفيذ الترتيبات الأمنية.

وأكد زيرو أن المكون العسكري يتخذ “التمويل” ذريعة حتى لا يتم التنفيذ وفق ما تم الاتفاق عليه في سلام جوبا، بحسب موع  “النيلين”.

ولفت زيرو إلى أن المكون العسكري يخشى من أن تكون هناك قوة قد تكون خصماً عليه ومنافسة له.

مشيراً إلى أن العملية السلمية غير قادرة على تقديم النقد، نسبة لإنضمامها للجهاز التنفيذي.

وفي ختام حديثه أشار أوضح أن بعض حركات الكفاح المسلح تدعم المكون العسكري، حيث قال: ” نحن مع الدولة المدنية الكاملة لأن العسكر يكرسون للديكتاتورية وتوقع أن يتم الاعلان عن الولاة المدنيين الأسبوع المقبل”.

وفي سياق آخر، أفادت مصادر عن تصاعد حدة الخلاف بين قوى الحرية والتغيير والجبهة الثورية حول رئاسة المجلس التشريعي الانتقالي “البرلمان”.

ومن جهته انتقد القيادي في الحرية والتغيير، جعفر حسن، تمسك الجبهة الثورية برئاسة الكجلس التشريعي، وفقاً لـ “الراكوبة نيوز”.

كما شدد على ضرورة تقييم الأمر بين كل الأطراف، مؤكداً أن التصريحات لن تمكن الجبهة الثورية من نيل رئاسة المجلس التشريعي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.