القوات العراقية تتسلم معدات من التحالف الدولي بـ 18 مليون دولار

القوات العراقية
0 29

أعلن اللواء يحيى رسول الناطق باسم القائد العام في القوات العراقية، اليوم الأربعاء، تسلم بغداد معدات من التحالف الدولي بقيمة 18 مليون دولار.

وقال المسؤول العسكري، في بيان صحفي، إن “وزارة الداخلية تسلمت معدات عسكرية من التحالف الدولي تقدر قيمتها بأكثر من 18 مليون دولار أمريكي”.

وأضاف أن “عملية التسليم كانت في قاعدة عين الأسد الجوية بمحافظة الأنبار، وشملت أكثر من 1250 قطعة سلاح، و81 مركبة ذات دفع رباعي متعددة الأغراض”.

أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية  ، االيوم لأربعاء، عن ضبط منصات إطلاق صواريخ وعبوات في قضاء حديثة بمحافظة الأنبار .

حيث جاء في بيان مديرية الاستخبارات  إنه” بعملية استخبارية نوعية نفَّذت وفق معلومات دقيقة وبالتنسيق ومشاركة قسم استخبارات قيادة عمليات الجزيرة واستخبارات لواء مغاوير القيادة والفوج الأول، تم ضبط منصَّتين لإطلاق الصواريخ ” .

كما أضاف بيان القوات العراقية أنه تم “تفكيك عبوتين ناسفتين من قبل الجهد الهندسي بالاضافة الى مقذوف حربي في منطقة ابو دلاية في الصحراء الغربية التابعة لقضاء حديثة بالانبار” .

وختمت المديرية بيانها بقولها أنه “تم تدمير المواد من قبل الجهد الهندسي للقيادة المرافق للقوة المنفذة “، وفقاً لما ذكرت وكالة المعلومة .

هذا وقد أفادت القوات الامنية العراقية ، وفي بيان لها باحباط عملية إرهابية في صحراء الانبار والتي اسفرت عن اعتقال الإرهابي

وقال المصدر ان القوات الامنية  نفذت حملة دهم وتفتيش في قضاء عنه غرب الانبار، على خلفية معلومات تحدثت عن دخول أحد الارهابيين للقيام بعمليات ارهابية ضد القوات الامنية والمدنيين “، مضيفا أن “العملية اسفرت عن اعتقال الإرهابي”.

وأضاف، أن “المعتقل شارك بعمليات استهداف القوات الامنية ابان سيطرة داعش الاجرامي على مساحات واسعة من مدن الانبار”، موضحا ان “القوات الامنية نقلت المعتقل وسط اجراءات امنية مشددة الى احدى المراكز الامنية للتحقيق معه”.

يشار الى ان القوات الامنية تقوم بعمليات استباقية تستهدف مناطق اختباء بقايا خلايا ارهابي داعش في عموم مدن الانبار.

وقالت قيادة العمليات المشتركة العراقية، أن تعداد الدواعش في العراق يقدّر بحوالي الألف إرهابي، مؤكدة أن العاصمة بغداد في مأمن.

وفي بيان نشرته العمليات المشتركة قالت فيه: أن “أعداد الدواعش في العراق تقدر بأقل من ألف أو بموازاة الألف”، مشيرة الى أن “إرهابيي داعش ما زالوا يحاولون التسلل من الحدود العراقية السورية”. بحسب السومرية نيوز.

ولفتت العمليات الى انها تعمل “لحل ملف مخيم الهول المعقد إضافة الى ملف الحدود لإنهاء تواجد الدواعش”، مؤكدة أن “مناطق أطراف بغداد مستقرة أمنيا وفيها العديد من القوات الأمنية“.

وفي ذات السياق، ألقت الاستخبارات الأسبوع الفائت، القبض على 13 إرهابي ينتمون لتنظيم داعش في مدينة نينوى شمال شرق البلاد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.