المعارضة السورية تصف الانتخابات الرئاسية بـ “المهزلة”

المعارضة السورية تصف الانتخابات الرئاسية بـ "المهزلة"
0 99

وصفت المعارضة السورية الانتخابات الرئاسية المقرر اجراؤها في أيار القادم بـ “المسرحية الهزلية” ورفضتها واعتبرتها غير شرعية.

حيث صرح رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض نصر الحريري “ان الانتخابات تثبت استمرار النظام بمخططاته منذ بداية الصراع في سوريا”.

معتبرا الانتخابات بأنها “ليست قانونية وغير شرعية”، محملاَ المجتمع الدولي مسؤولية تجاه تمادي النظام واصراره على رفض الحل السياسي واعتماد النهج العسكري

واشار الى ان النظام مستمر في مخططاته، في ظل “غياب الضغوط الدولية المطلوبة، وفشل الأطراف الدولية باتخاذ مواقف جادة لدعم الحل السياسي في سوريا “.

من جانبه، قال رئيس “الحكومة المؤقتة” عبد الرحمن مصطفى في تصريح للوكالة التركية، ان الانتخابات “ليست قانونية” وعبارة عن “مهزلة” لان النظام “فقد الشرعية منذ زمن طويل في اعين الشعب السوري وامام المجتمع الدولي”.

واضاف ان النظام يتحدث عن الانتخابات بينما نصف الشعب مهجر والنصف الاخر يعاني من الجوع والفقر داخل سوريا، مبينا انه تم اتخاذ قرار اجراء الانتخابات نتيجة “عدم جدية” المجتمع الدولي في التعامل مع الملف السوري.

واوضح ان أي عملية سياسية أو دستورية تجري في البلاد لا بد أن يشارك فيها كل الشعب السوري، خاصة في دول الشتات والمخيمات، وبالنسبة لنا فإن الشعب السوري هو من “يجب أن يصنع الحل”.

وفي السياق، فتحت السفارات السورية في عدة دول أبواب التسجيل للسوريين الراغبين بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، وفقاً لأحكام قانون الانتخابات العامة لعام 2014 وتعديلاته.

وذكرت السفارة في أبوظبي، عبر “فيسبوك”، أنه “تحضيراً للانتخابات الرئاسية تقوم السفارة السورية في أبوظبي والقنصلية العامة في دبي بتحضير القوائم الانتخابية للمواطنين السوريين المقيمين والمتواجدين في دولة الإمارات”.

وطلبت السفارات السورية من “المواطنين السوريين البالغين الراشدين والراغبين بالانتخاب ممن أتموا سن الثامنة عشر من العمر أو تجاوزوه بتاريخ الانتخاب، تسجيل أسمائهم وذلك قبل تاريخ ٢٥ نيسان ٢٠٢١”.

بدورها، نشرت سفارتي سوريا في كل من لبنان وموسكو استمارة التسجيل في القوائم الانتخابية، مطالبةً “المواطنين السوريين الراغبين بممارسة حقهم الانتخابي إلى تسجيل أسمائهم عبر البريد الإلكتروني أو الحضور شخصياً إلى السفارة”.

كما دعت  في عدد من الدول لتسجيل أسمائهم أيضاً بهدف المشاركة في الانتخابات الرئاسية.

ووفقاً للمادة 85 من الدستور، يتعيّن على رئيس مجلس الشعب الدعوة لانتخاب الرئاسة قبل انتهاء ولاية الرئيس بشار الأسد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.