ايران ترسل طائرات بدون طيار متقدمة الى ميليشيا الحوثي في اليمن

طائرات بدون طيار متقدمة
0 37

وفق ما افاد به تقرير لمجلة “نيوزويك” Newsweek الأميركية، الخميس، بأن إيران أرسلت على ما يبدو طائرات بدون طيار متقدمة إلى ميليشيا الحوثي في اليمن تم رصدها عبر الاقمار الاصطناعية .

وصرحت المجلة الأميركية في تقرير حصري، إن صورا اطلعت عليها وأكدها خبير يتابع الأنشطة الإيرانية في المنطقة، تشير إلى نشر الطائرات الإيرانية المسيرة، وهي من طراز “شهيد-136″، التي يطلق عليها أيضا “الطائرات الانتحارية” في محافظة الجوف بشمال اليمن.

وقال الخبير الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، للمجلة: “لقد سلم الإيرانيون لوكلائهم الحوثيين في اليمن طائرات بدون طيار متطورة”.

وأضاف: “إنهم ينشرون هذه الطائرات بدون طيار أو يضعونها مسبقا من أجل شن هجوم ضد مجموعة متنوعة من الأهداف الموجودة في نطاقهم”.

وتابع الخبير قوله: “ما يحاولون تحقيقه هو (الإنكار المقبول)، كما في القدرة على ضرب هدف أميركي أو سعودي أو خليجي أو إسرائيلي، ومن ثم إرجاع مصدر الضربة إلى اليمن على أمل إنكار ذلك في مواجهة أي نوع من الانتقام”.

وأكد أن قوارب الصيادين أو السفن هي الاكثر عرضة لخطر هذه الأنواع من الألغام الإيرانية.

لغم بحري إيراني من نوع “صدف”

وفي سياق متصل، عثرت هندسة القوات المشتركة في الساحل الغربي  اليمني، على لغم بحري زرعته الميليشيات الحوثية الإرهابية في مياه البحر الأحمر . غربي البلاد، وهو صناعة إيرانية نوع “صدف” يعمل بالاصطدام.

وقد أفاد مصدر عسكري في الفرق الهندسية، أن دورية من وحدة الهندسة تلقت بلاغاً عن جسم غريب جرفته الأمواج إلى قرب اللسان البحري في منطقة غليفقة، وسرعان ما تم التعامل معه وتفكيكه وتفجيره من قبل فريق مختص.

ولفت المصدر، بحسب بيان نشره الإعلام العسكري للقوات المشتركة، أمس الأربعاء، إلى أن هذه النوعية من الألغام البحرية مختلفة الأحجام زرعتها الميليشيات الحوثية الإرهابية ضمن الأجندة الإيرانية لتهديد الملاحة البحرية والتجارة العالمية في المياه الدولية جنوب البحر الأحمر.

وأوضح أن هذا اللغم يعد الثاني والعشرين من نوعه الذي عثرت عليه وأتلفته هندسة القوات المشتركة، فضلا عن عشرات الألغام المماثلة عثرت عليها بقية الفرق الهندسية التابعة للقوات المشتركة والعاملة في الساحل الغربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.