بايدن: أوضحت للملك سلمان أننا سنحاسبهم على انتهاكات حقوق الإنسان

بايدن: أوضحت للملك سلمان أننا سنحاسبهم على انتهاكات حقوق الإنسان
0 36

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن في مقابلة أجراها مع قناة “Univision”، أنه أوضح للملك السعودي خلال اتصاله الهاتفي معه ان القواعد تغيرت.

وأكد بايدن لسلمان بن عبدالعزيز، ان واشنطن ستتعامل مع ملف انتهاكات حقوق الانسان في السعودية. بحسب CNN Arabic

وأضاف بايدن: “سنعلن عن تغييرات مهمة اليوم ويوم الاثنين. سنحاسبهم على انتهاكات حقوق الإنسان، وسنتأكد من أنهم، في الواقع، إذا كانوا يريدون التعامل معنا، فعليهم التعامل مع انتهاكات حقوق الإنسان. نحن نحاول القيام بذلك في جميع أنحاء العالم”.

وفي حديثه عن تقرير الاستخبارات الأمريكية حول مقتل خاشقجي، قال بايدن: “كان هذا التقرير موجودا هناك، ولم تقم الإدارة الأخيرة (إدارة دونالد ترامب) بنشره حتى. على الفور، عندما دخلت (إلى البيت الأبيض)، حصلت على ​​التقرير، وقرأته، وأصدرناه اليوم. وما حدث أمر شنيع”.

وقبل أيام، وفي ذات السياق، صرحت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي، أن الإدارة الأمريكية الجديدة لن تلتزم الصمت حيال انتهاكات السعودية لحقوق الإنسان وحرية التعبير.

وفي مؤتمر صحفي عقدته جين بساكي، وجهت لها أسئلة حول تغيير تعامل الولايات المتحدة مع السعودية ومحاسبة قتلة الصحفي جمال خاشقجي، قالت: “ننتظر أن يجري الرئيس بايدن محادثة مع (العاهل السعودي) الملك سلمان (بن عبد العزيز) في الوقت المناسب”.

وأضافت بساكي: “لكن هناك مكونات أخرى لعلاقتنا كما تعلم، وبينها الحقيقة أن الرئيس، على عكس الإدارة السابقة، لن يلتزم بالصمت حال وجود اعتراضات أو مباعث قلق لديه بشأن قضايا مرتبطة بحقوق الإنسان وحرية التعبير أو أي شيء آخر حول الطريقة التي تسير بها الأمور”.

وتابعت المتحدثة باسم البيت الأبيض بالقول: “وفي الوقت نفسه يوجد دور مهم يمكن أن نلعبه في علاقاتنا فيما يتعلق بالتهديدات التي تواجهها السعودية من بعض الأطراف في المنطقة. وهذه العلاقة سنواصل العمل معهم عليها“.

وفي سياق حقوق الإنسان، رحب جو بايدن، بقرار اطلاق سراح الناشطة السعودية، لجين الهذلول، من قبل السلطات السعودية واصفا القرار بأنه ” إجراء صحيح”.

وصرح بايدن، خلال كلمة ألقاها في البنتاغون: “أود أن أبدأ بخبر مرحب وهو أن الحكومة السعودية أفرجت عن الناشطة البارزة في مجال حقوق الإنسان، لجين الهذلول، من السجن”.

وأكمل الرئيس الأمريكي: “إنها كانت مدافعا قويا عن حقوق المرأة، وإخلاء سبيلها إجراء صحيح”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.