حلفاء سوريا يدينون الغارات الأمريكية عليها ودول أوروبية ترحب

حلفاء سوريا يدينون الغارات الأمريكية عليها ودول أوروبية ترحب
0 54

أعلنت دول عدة، موقفها من الغارات الأمريكية التي استهدفت مواقع “للجماعات المسلحة الإيرانية” شرقي سوريا، حسب زعمهم فيما دعت الأمم المتحدة إلى “ضبط النفس”.

وفي أحدث المواقف المعلنة، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أمس الجمعة، إن إيران “تدين بشدة” الغارات الأمريكية ضد القوات والجماعات المسلحة الإيرانية في سوريا، ووصفها بأنها “عدوان غير قانوني” وانتهاك لحقوق الإنسان والقانون الدولي، بحسب وكالة “رويترز”.

وعبّرت بكين عن موقف رافض لهذه الغارات، حيث دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ ون بين، جميع الأطراف المعنية إلى احترام “سيادة” سوريا و”استقلالها” وسلامة أراضيها، وتجنب إضافة تعقيدات جديدة للوضع في سوريا، وفق وكالة “شينخوا” الصينية.

وكانت روسيا قد سبقت سوريا وحلفاءها بإدانة الغارات الأمريكية خمس مرات، عبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، والمتحدثة باسم الخارجية ماريا زاخارافا والمتحدث باسم الرئاسة الروسية، إضافة إلى رئيس اللجنة الدولية ونائب رئيس اللجنة الخارجية بمجلس الفيدرالية الروسي، بشكل يظهرانزعاج موسكو الكبير من السلوك الأمريكي الأرعن في سوريا والذي من الممكن أن يؤدي لتصعيد غير محسوب العواقب.

أما حلفاء واشنطن، فقد سارعوا إلى تأييد الضربة الأمريكية ضد الجماعات الإيرانية المسلحة في سوريا، إذ قال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، في تغريدة على حسابه في “تويتر”، في وقت مبكر اليوم الجمعة، إن بلاده “تدعم الرد الأمريكي المستهدف ضد الميليشيات التي تهاجم قواعد التحالف في محاولة لزعزعة استقرار المنطقة”.

من جهتها، أعلنت باريس عن وقوفها إلى جانب واشنطن بعد الغارات الأمريكية ضد “الميليشيات الإيرانية” في سوريا.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان، أمس الجمعة، “في ضوء الهجمات غير المقبولة التي ندينها بشدة، فإننا نقف إلى جانب حلفائنا الأمريكيين”.

وجاء ذلك فيما قال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوغاريك، إن “الأمين العام يتابع عن كثب تقارير عن الغارات في سوريا، ولا يزال يشعر بالقلق إزاء التقلبات في المنطقة”، داعياً جميع الأطراف المعنية إلى “ضبط النفس وتجنب التصعيد”.

وكانت وزارة الخارجية السورية قد استنكرت بأشد العبارات الضربة الأمريكية التي استهدفت فجر اليوم، مواقع إيرانية شمال شرق سوريا بحسب زعم واشنطن.

وقالت الوزارة، في بيان، أمس الجمعة: إن “سوريا تدين بأشد العبارات العدوان الأمريكي الجبان والموصوف على مناطق في دير الزور قرب الحدود السورية العراقية والذي يتناقض مع القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وتحذر من أنه سيؤدي إلى عواقب من شأنها تصعيد الوضع في المنطقة”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.