رئيس مجلس السيادة يتعهد بتسهيل الاستثمارات السعودية في السودان

البرهان في استقبال أحمد قحطان
0 690

صرح رئيس مجلس السيادة السوداني الانتقالي، عبد الفتاح البرهان، متعهداً بتسهيل دخول الاستثمارات السعودية إلى السودان.

حيث جاءت تعهدات رئيس مجلس السيادة السوداني لدى استقباله أحمد قحطان، وزير الدولة للشؤون الإفريقية في وزارة الخارجية السودانية، الذي زار الخرطوم أمس، وفقاً لما جاء في“بلاد النيلين”.

هذا وقد أكد البرهان حرص السودان على تطوير التعاون مع السعودية في الكجالات الاقتصادية والتجارية.

وفي السياق التقى الوزير أحمد قحطان من خلال زيارته للخرطوم، برئيس مجلس الوزراء، عبد الله حمدوك.

وبحسب بيان صادر من حمدوك، فإن الجانبين اتفقا على إقامة مشاريع استثمارية في عدد من القطاعات، في مقدمتها الزراعة، البنية الحتية والتصنيع.

كما تم الاتفاق على تبادل الزيارات لاستكمال خطط المشاريع في أقرب وقت ممكن.

ومن جانبة، قال أحمد قطان إن زيارته للخرطوم جاءت بتوجيه مباشر من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان”.

مشيراً إلى أن “الهدف من الزيارة هو توطيد العلاقات بين البلدين ووقوف المملكة مع الحكومة الانتقالية“.

وأكد قحطان إن:”اللقاء تناول أهمية تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين خاصة المشاريع الاستثمارية وكيفية الدخول في مشاريع استراتيجية تتعلق بالنفط والغاز”.

وفي الشأن السوداني، أعلن خالد عمر يوسف، وزير شؤون مجلس الوزراء، الاربعاء، عن إتفاق الحكومة الانتقالية حول خمسة أولويات ستتم إجازتها بواسطة مجلس الشركاء في إجتماعه خلال اليومين القادمين.

وأكد خالد يوسف، في تصريحات له عقب إجتماع مجلس الوزراء الدوري، والذي عُقد يوم أمس، أنه عقب إجازة الـ 5 أولويات للحكومة سيتم تحويلها إلى برنامج عمل مفصل عبر القطاعات المختلفة لمجلس الوزراء.

وقال خالد عمر يوسف: “خلال فترة قريبة جداً سيتم نشر هذا البرنامج بأهداف محددة وجداول زمنية وجهات التنفيذ للشعب السوداني بأكمله، حتى يكون على إطلاع ومراقبة للحكومة الانتقالية”.

وكشف الوزير، عن إتخاذ عدد من المعالجات بشأن الكهرباء بعد جملة مراجعات تمت لمسألة الوقود والغاز.

كما أوضح وزير شؤون مجلس الوزراء، في هذا الجانب أن اللجنة الوزارية اتخذت عدد من المعالجات وتتم متابعتها عبر وزارة الطاقة لمعالجة الوضع الحالي بأسرع مايمكن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.