روحاني لأمير قطر: عسكرة المنطقة لن تساعد على حل مشكلاتها

روحاني لأمير قطر: عسكرة المنطقة لن تساعد على حل مشكلاتها
0 41

أجرى الرئيس الإيراني حسن روحاني اتصالا هاتفيا مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، تباحث فيه الجانبان أخر المستجدات في المنطقة.

وخلال الاتصال أكد روحاني أن عسكرة المنطقة لن تساعد على حل مشكلاتها، و أن “ضمان الأمن الإقليمي والسلام لا يتحقق إلا بالوسائل السلمية وعبر تحمل الدول مسؤولياتها وتأمين المصالح الجماعية”. بحسب وكالة فارس للأنباء.

وشدد روحاني على “ضرورة حل الأزمات الإقليمية بالحوار بما في ذلك الأزمة اليمنية”، مؤكدا أن الوجود الإسرائيلي في المنطقة خطير”.

وأضاف: “الحل الوحيد لإحياء الاتفاق النووي هو رفع العقوبات الأمريكية وعودة واشنطن إلى الاتفاق وتطبيق القرار 2231″، مبينا أن “إيران ستعود إلى تنفيذ التزاماتها في الاتفاق النووي بعد عودة واشنطن إلى الاتفاق ورفع العقوبات”.

كما أعرب روحاني عن أمله بأن “يدرك الأمريكيون أن العقوبات والضغوط ليست الآلية الصحيحة للتعامل مع إيران”.

وذكرت الرئاسة الإيرانية أن أمير قطر دعا روحاني إلى زيارة الدوحة لتبادل وجهات النظر عن قرب حول القضايا الثنائية والإقليمية، مشيرة إلى أن الشيخ تميم أكد أن بلاده ترحب باستئناف الاتفاق النووي في فيينا وحل المشكلات عن طريق الحوار والتفاوض.

وأمل أمير قطر “في إعادة تفعيل الاتفاق النووي عن طريق عودة جميع الأطراف إلى تنفيذ التزاماتها بموجبه”.

وقبل بضعة أيام، بحث وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن، أهم الشؤون في المنطقة عبر اتصال هاتفي اليوم.

وأكدت وزارة خارجية قطر أن : “الوزيرين استعراضا خلال الاتصال علاقات التعاون الثنائي بين البلدين، بالإضافة إلى آخر تطورات المنطقة لا سيما في العراق وأفغانستان وإيران”.

وأشار البيان إلى أن وزير الخارجية القطري، وجه شكر بلاده إلى أمريكيا لاستئنافها “المساعدات الاقتصادية والتنموية والإنسانية للشعب الفلسطيني”، وذلك حسب روسيا اليوم.

وفي الخامس من أبريل الجاري، قام أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بإجراء مباحثات في الدوحة مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي تتعلق بتعزيز التعاون بين البلدين.

حيث أعلن أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في تغريدة له على حسابه في تويتر، إنه بحث مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أوجه تعزيز التعاون الثنائي في مجالات حيوية، تشمل الطاقة والاستثمار والأمن الغذائي وكذلك البنية التحتية.

كما أظاف أنهما تبادلا أيضا الآراء بشأن أبرز المستجدات الإقليمية والدولية، وأكدا ضرورة التعاون الدولي من أجل التصدي لآثار “كوفيد 19”.

من جانبها، أقرت وكالة الأنباء القطرية إن زعيمي البلدين أشرفا على توقيع اتفاقية للتعاون في المجال القانوني، واتفاقية تقديم مساهمات إضافية من قبل المساهمين “كيو تيرمينالز” (Qterminals)، ومذكرات تفاهم للتعاون المشترك في مجالات الطاقة والاستثمار والرعاية الصحية، والشباب والرياضة، والزراعة وسلامة الأغذية والموانئ، بالإضافة إلى مذكرة تفاهم بين جهاز قطر للاستثمار وصندوق ممتلكات الدولة في أوكرانيا.

في المقابل قال وزير الخارجية الأوكراني ديمتري كوليبا، أن الهدف من الزيارة فتح صفحة جديدة في العلاقات بين البلدين, ووصف كوليبا دولة قطر بأنها لاعب مهم في السياسة العالمية.

كما كشف الوزير الأوكراني ديمتري كوليبا إن لدى قطر وأوكرانيا علاقات ممتازة مع تركيا، وإن هناك إمكانية لإقامة تحالفات من شأنها أن تعزز الأمن في بلاده وتحقق الازدهار الاقتصادي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.