روسيا: نجحنا بإعادة 144 طفلاً من سوريا

المفوضية الروسية لحقوق الطفل: نجحنا بإعادة 144 طفلاً من سوريا
0 53

أعلنت المفوضية الروسية لحقوق الطفل، الإثنين، عن نجاحها في إعادة 144 طفلاً من مناطق الصراع في سوريا عام 2020.

وخلال لقائها مع الرئيس الروسي فلاديمر بوتين، قالت المفوضة الروسية لحقوق الطفل، آنا كوزنتسوفا: “سافرنا إلى سوريا 6 مرات، وتمكّنا من إعادة 144 طفلاً إلى روسيا”.

أضافت كوزنتسوفا، إنه “على الرغم من جائحة كورونا، تمكّنا من إيجاد نقاط تفاهم مع الحكومة السورية، تسمح لنا بحل هذه المشكلة في هذه الظروف”، مشيرة إلى أنه “تم أخذ 158 عينة للحمض النووي من الأطفال لمعاينتها”.

كما لفتت إلى “إعادة أكثر من 300 طفل روسي إلى روسيا من مناطق النزاعات المسلحة في الشرق الأوسط، منذ ديسمبر/ كانون الأول عام 2018″، بحسب وكالة “سبوتنيك”.

وفي 30 أبريل/ نيسان الماضي، تسلّمت أوزبكستان، مجموعة من أطفال ونساء داعش من قبل دائرة العلاقات الخارجية لشمال وشرق سوريا وذلك بعد مؤتمر صحفي مشترك.

وأفاد الجانبان في مؤتمر صحفي أنه سيتم تسليم 24 امرأة و 68 طفلا من عوائل تنظيم داعش الإرهابي وذلك بعد توقيع وثيقة رسمية بين الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية الدكتور عبدالكريم عمر، وممثل وزارة الخارجية في أوزبكستان الدكتور بهرمجان أعلايوف.

وخلال المؤتمر الصحفي أكد عمر أن “التحقيقات التي جرت في مناطق الإدارة الذاتية لم تثبت أي أدلة على إدانة هؤلاء النساء، ووفق سياسية الإدارة الذاتية نقوم بتسليم الأطفال الأيتام وبعض الحالات الإنسانية للذين يحتاجون إلى العلاج خارج المنطقة، بعد أخذ موافقات خطية من أمهاتهم، لأن قوانينا لا تسمح لنا بفصل الأطفال عن الأمهات”.

وجدد عمر مطالبة الإدارة الذاتية للمجتمع الدولي بإنشاء محكمة لمحاسبة عناصر “داعش الإرهابيين” كون الجرائم ارُتكبت في المنطقة، والأدلة والإثباتات أيضا موجودة هنا.

بدوره شكر بهرمجان أعلايوف الإدارة الذاتية وقوات سوريا الديمقراطية لتعاونها وتسهيل هذه العملية الإنسانية، قائلا: “لقد تعاونا في السابق مع دائرة العلاقات الخارجية وتسلمنا 240 مواطنا أوزبيكيا، بين أطفال ونساء، وبعد زيارتنا لمخيم الهول تأكدنا من جنسياتهم، ولدينا برامج تأهيل في أوزبيكستان لمساعدتهم للتخلص من الأفكار الإرهابية ونقوم بتقديم كافة الإمكانات لإعادتهم إلى الحياة الطبيعية”.

وفي السياق، التقت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا، في منتصف أبريل/ نيسان الماضي، مع وفد روسي رسمي ترأسته آنا كوزنتسوفا، رئيسة مفوضية حقوق الطفل بروسيا.

وجرى خلال الاجتماع الذي تم في مدينة القامشلي بين الإدارة الذاتية والوفد الروسي من أجل إتمام تسليم 35 طفلا من الأطفال الروس اليتامى من عائلات مسلحي تنظيم داعش الإرهابي.

إذ نشرت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا على موقعها الرسمي على “فيسبوك” مايلي: “وصل اليوم الأحد 18 أبريل 2021، وفد روسي رسمي من مفوضية حقوق الطفل لرئيس روسيا الاتحادية، برئاسة السيدة آنا كوزنتسوفا، رئيسة المفوضية، إلى مقر دائرة العلاقات الخارجية في قامشلو، وذلك لتسلم 35 طفلا من الأطفال الروس اليتامى من عوائل تنظيم داعش الإرهابي“.

الجدير بالذكر أنه تم العمل على ملف إعادة الأطفال الروس من عائلات تنظيم داعش الإرهابي المتواجدين في العراق وسوريا إلى روسيا من صيف عام 2017.

وخلال هذه الحملة تم إعادة 274 طفل إلى روسيا من مناطق النزاعات في الشرق الأوسط، إذ تم إعادة 122 طفل روسي من العراق و152 طفل روسي من سوريا.

وتسعى روسيا على مدار السنوات الماضية إلى إعادة الأطفال الروس، ممن توجه آباؤهم أو أمهاتهم إلى مناطق النزاع في الشرق الأوسط (سوريا والعراق) بهدف القتال بصفوف مختلف الجماعات المسلحة، بما فيها تنظيم داعش الإرهابي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.