سوريا.. وصول 150 ألف جرعة من لقاح كورونا قادمة من الصين

سوريا.. وصول 150 ألف جرعة من لقاح كورونا قادمة من الصين/ فيسبوك
0 525

تسلّمت سوريا اليوم السبت، دفعة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا المستجد، مكونة من 150 ألف جرعة مقدمة من جمهورية الصين الشعبية.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، أن “دفعة لقاحات ضد فيروس كورونا مكونة من 150 ألف جرعة إلى مطار دمشق الدولي اليوم مقدمة من جمهورية الصين الشعبية إلى الدولة السورية والشعب السوري”.

وهذه الشحنة، عبارة عن منحة تتألف من 150 ألف جرعة من لقاح سينوفارم المضاد لفيروس كورونا.

وقال وزير الصحة السوري حسن الغباش في تصريحات صحفية من مطار دمشق الدولي، إن “سوريا تقدر هذه المساعدة التي ستسمح لوزارة الصحة بمكافحة الوباء والحد من تأثيره على الصحة والمجتمع والاقتصاد”.

وأضاف الغباش: إن “الجرعات ستُمنح أولا إلى العاملين في مجال الرعاية الصحية ثم إلى كبار السن والمصابين بأمراض مزمنة”.

يذكر أنه من المقرر وصول شحنة أخرى مماثلة، وفي هذا السياق، قال السفير الصيني لدى دمشق، إن “الشحنة المقبلة وقوامها 150 ألف جرعة لقاح ستصل قريباً”.

وفي السياق، أكد مسؤولون في الأمم المتحدة، أن الحكومة السورية تسلمت أول شحنة من لقاح كورونا، يوم الخميس الماضي، من خلال مبادرة كوفاكس العالمية تشمل ما يقرب من 200 ألف جرعة من لقاح “أسترازينيكا”.

وذكر بيان صندوق الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف” ومنظمة الصحة العالمية والتحالف العالمي من أجل اللقاحات “جافي” :”إن الشحنة ضرورية للغاية وتأتي في الوقت المناسب وستساعد العاملين في القطاع الصحي “على مواصلة تقديم الخدمات الضرورية لإنقاذ الأرواح في نظام صحي منهك بالفعل نتيجة الحرب الدائرة منذ عقد من الزمن”.

وأكد البيان، فقد “تم تسليم 53800 جرعة إلى منطقة الشمال الغربي التي شهدت نزوحا واسع النطاق بعد أعمال قتالية كبيرة العام الماضي”.

وأوضح البيان أنه “من المنتظر تسليم المزيد من الشحنات في الأسابيع والأشهر المقبلة”.

وفيما يتعلق بالموقف الوبائي لفيروس كورونا في سوريا، كشف مدير مشفى المواساة في محافظة دمشق، الدكتور عصام زكريا الأمين، أمس الجمعة، عن انخفاض عدد الحالات المشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المراجعة للمشفى منذ مطلع أبريل الجاري.

كما أكّد الأمين، خلال تصريحات صحفية، تراجع نسبة إشغال غرف العزل والعناية المشددة المخصصة لمصابي كورونا في المشفى، إلى 90% بعد أن وصلت شهر مارس الماضي إلى 100%.

وصرّح مدير مشفى المواساة قائلاً: “لوحظ منذ بداية شهر أبريل/ نيسان تسطح في المنحنى الوبائي ومن ثم حصول انخفاض تدريجي فيه لجهة الحالات المشتبهة المراجعة لقسم الإسعاف وعدد المقبولين بغرف العزل والعناية الخاصة بمرضى كورونا في المشفى”.

وأوضح الأمين، أن “المنحنى الوبائي عادةً ينخفض تدريجياً وليس بشكل حاد نظراً لأن الحالات الشديدة والحرجة تحتاج إلى وقت أطول للعلاج”.

وشدد الأمين، على “جاهزية مشفى المواساة لقبول حالات الإصابة بكورونا حيث يبلغ عدد الأسرة المخصصة لهذه الحالات في غرف العزل والعناية المركزة 70 سريراً مع توفير أقصى درجات الحماية والوقاية للكوادر الطبية والتمريضية التي تتعامل مباشرة مع مرضى كورونا إضافة إلى توفير الاكسجين والأدوية المطلوبة”.

وحول تلقي الكوادر الطبية اللقاح المضاد لكورونا، قال الأمين: “تم حتى الآن تلقيح نحو 150 شخص من الكوادر الصحية بالمشفى العاملين بالخط الأول في التصدي للوباء ممن هم على تماس مباشر مع المرضى سواء في غرف العزل أو العناية المركزة”.

وأكمل: إن “عملية إعطاء اللقاح ستتواصل مع وصول دفعات أخرى من وزارة الصحة خلال الفترة القادمة ليتم استكمال تلقيح باقي الكوادر الطبية والتمريضية والإدارية والخدمية في المشفى”.

ووفقاً لآخر إحصائيات وزارة الصحة، فقد بلغ إجمالي الإصابات في سوريا 21864 حالة، بينما وصل مجموع حالات الوفاة بكورونا في البلاد إلى 1510 حالات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.