فيروس كورونا المستجد.. داء لا علاج له ام أحد علامات يوم القيامة

طبيبة تحمل عينة من فيروس كورونا/ العربية
1

فيروس كورونا المستجد الذي إجتاح العالم بأثره بات مرعباً للجميع، كورونا لايعرف الفوارق الإجتماعية ولا السياسية ولا الاقتصادية، ولا النوع. حيث تتشابه اعراض فيروس كورونا المستجد الي حد كبير مع اعراض الالتهاب العادية.

الصين تعتبر النقطة التي أمطلق منها فيروس كورونا المستجد حيث أكتشف إن أول حالة إصابة بـ(كورونا) تعود إلى منتصف نوفمبر، وأن الأطباء لم يدركوا أنهم يتعاملون مع مرض جديد حتى أواخر ديسمبر.

ليفرض سوال نفسه، هل إنتشار فيروس كورونا المستجد يعتبر جانجة يمكن القضاء عليه ام علامة من علامات يوم القيامة.

وبالعودة للوراء وتحديدا في يناير، بدأ العلماء دراساتهم وأبحاثهم حول (كورونا)، في محاولة للتعرف أكثر عن فيروس كورونا المستجد، الذي ظهر في مدينة ووهان وسط الصين.

إنتشار عالمي:

تطور إنتشار فيروس كورونا بالصين وبحسب لجنة الصحة الصينية الوطنية فإن عدد الوفيات الناجمة عن فيروس كورونا المستجد وصل إلى حاجز الـ4 آلاف حالة وفاة، مع تسجيل 17 وفاة جديدة في جمهورية الصين في مطلع مارس.

وسجلت أول حالة وفاة في بكين نهاية يناير المنصرم، لرجل يبلغ من العمر 50 عامًا، متأثرًا بإصابته بفيروس كورونا كأول حالة وفاة يتم تسجيلها رسميًا في العاصمة الصينية.

فيروس كورونا بدأ في الإنتشار متجاوزاً الحدود بين الدول حيث بدأت الدول في تنفبذ الإجراءات _الوقائية للحد من إنتشاره، لتكون إيران ثاني دولة بعد الصين في الاصابة بالفيروس. لتقول منظمة الصحة العالمية أن قارة أوروبا باتت بؤرة للفيروس

 لتزيد الإصابات يومًا لتو الآخر لتزايد مخاوف سكان العاصمة الإيرانية طهران جراء الانتشار السريع _فيروس كورونا المستجد في البلاد. حيث لقي وقتها 107 أشخاص حتفهم بسسب الفيروس القاتل فيما سجلت ايران 3513 حالة إصابة.

إجراء وقائي:

العديد من الدول بدأت في اغلاق الحدود والمطارات خوفاً من إنتشار الفيروس حيث اقدمت السلطات التركية، بإغلاق معبر حدودي يربطها مع إيران وذلك خشية انتقال فيروس كورونا المستحدث إلى الأراضي التركية بعدما تفشى في الجمهورية الإسلامية.

من جانبها أعلنت السلطات البحرينية حظر دخول المسافرين الأجانب الذين تواجدوا بالصين لمدة لا تتجاوز الاسبوعين المتخذة بشأن فيروس الكورونا.

وأوضح وكيل وزارة الداخلية البحرينية لشؤون الجنسية والجوازات والإقامة راشد آل خليفة، أنه تم استثناء مواطني البحرين ومواطني دول الخليج والمقيمين بالبحرين من قرار الحظر.

من جهتها فرضت كل من السعودية والكويت والعراق وتركيا وأفغانستان و إيطاليا قيودا على السفر إلى إيران،

في حين حثت عمان مواطنيها اليوم على الابتعاد عن البلدان التي تسجل مستويات إصابة مرتفعة من فيروس كورونا المستجد، وقالت إنها ستفرض حجرا صحيا على الوافدين من تلك الدول.

فيروس كورونا المستجد إجتاح القارة العجوز عبر الكثير من الدول أبرزها ايطاليا التي أعلنت السلطات الايطالية ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 1441 حالة، وإصابة نحو 21 ألفا، وفقا لما ذكرته فضائية سكاى نيوز.

قبل أن تعلن منظمة الصحة العالمية أن عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المتحور _الجديد (كوفيد19) في العالم هو 78 ألفا و811 حالة.

اعراض المرض:

الرعب الذي يشعر به الجميع جعلهم يتحسسوا اجسادهم ليعرفوا هل مصابون بفيروس كورونا ام لاـ  الا أن منظمة الصحة العالمية قالت يؤكد العلماء أن فيروس كورونا يحتاج خمسة أيام في المتوسط لتظهر أعراضه التي ​​تبدأ بحمى.

ومن ثم يتبعه بسعال جاف، وبعد نحو أسبوع، يشعر المصاب بضيق في التنفس، ما يستدعي علاج بعض المرضى في المستشفى، ونادرا ما تأتي الأعراض في صورة عطس أو سيلان مخاط من الأنف، وفقاً لـ(بي بي سي).

­كل الدول إتجهت إلى تجفيف كل الأماكن التي بها إزدحام بشري، بتعليق الإنشطة لتوقف سلطنة عمان، جميع الأنشطة الرياضية في البلاد، في إجراء احترازي للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد بالبلاد.

اما في السودان وجهت وزارة الشباب والرياضة السودانية، الاتحادات المعنية بتنظيم المسابقات الرياضية بتنفيذ القرارات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد تماشياً مع الخطة القومية الموسعة لمكافحة الوباء، تماشيا مع موجهات منظمة الصحة العالمية وقرارات مجلس الوزراء.

بينما اتخذت الحكومة الأردنية حزمة إجراءات جديدة للتعامل مع فيروس كورونا المستجد، تتضمن تعليق الرحلات الجوية كافة وتعطيل المدارس والجامعات.

اما في العراق قال وزير الصحة العراقي، جعفر صادق علاوي الأسبوع المنصرم، إن وزارته بصدد إصدار قرار تعليق الدراسة في الجامعات والمدارس بصورة مؤقة خشية انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيرًا أن اجتماعًا سيُعقد مع وزارة التربية والتعليم لبحث هذا القرار.

فلسطين لم تكن في منعزل عن الدول حيث أصدرت السلطات الحكومية في قطاع غزة السبت الماضي، قرارآ يقضي بإغلاق المعابر بكلا الاتجاهين واستمرار تعليق الدراسة ومنع التجمعات ضمن سلسلة إجراءات وقائية لضمان عدم انتشار فيروس كورونا.

كورونا ودور العبادة:

قالت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء بالسعودية إن قرار تعليق العمرة مؤقتًا للمواطنين والمقيمين من قبل الجهات المسؤولة في المملكة العربية السعودية، يعد امتدادًا للإجراءات الاحترازية التي اتخذتها حكومة المملكة لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد.

أصدر اتحاد علماء المسلمين على لسان الأمين العام الأمين العام علي القره داغي، الأحد، فتوى بجواز منع أداء مناسك العمرة والحج (مؤقتا)، في حال انتشار فيروس كورونا المستجد بشكل قاطع.

بل تطور الإجراءات في الدول العربية والاسلامية الي إلغاء الصلاة في المساجد حيث أصدرت وزارة الأوقاف السورية، قرارآ بتعليق صلاة الجمعة وخطبتها وصلاة الجماعة في مساجد سوريا كإجراء مؤقت لتفادي فيروس كورونا المستجد.

اما في العراق أصدرت العتبة الحسينية المقدسة في بيان تلغي فيه إقامة صلاة الجمعه في مدينة كربيلاء وذلك أثر تفشي فايروس كورونا ومنعاً للتجمعات.

من جهتها قررت إدارة الأوقاف الإسلامية في مدينة القدس إغلاق المصليات المسقوفة داخل المسجد الأقصى لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد وإقامة الصلوات في الساحات المفتوحة.ولفتت الإدارة إلى إن الإغلاق سوف يستمر حتى إشعار آخر.

مصر لا تزال اعداد المصابين في ارتفاع حيث ابانت وزارة الصحة المصرية، الاسبوع الماضي تسجيل 33 حالة إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد على متن سفينة الأقصر، مما يرفع عدد الإصابات عليها إلى 45 حالة في مصر.

نجوم المجتمع قاموا بدور مهم في الحد في إنتشار الفيروس حيث طالب نجم الغناء السعودي محمد عبده مواطنيه والشعوب الخليجية والعربية بالالتزام بالتوجيهات التي تصدرها الدول ووزارات الصحة حول العالم للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

دعم للمكافحة:

العالم باثره يعكف على مكافحة فيروس كورونا المستجد حيث قدمت الحكومة السعودية دعم مالي قدره 10 ملايين دولار لمنظمة الصحة العالمية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد،في ذات الإتجاه قدم رئيس الصين دعم بلاده لجهود إيطاليا وكوريا الجنوبية وإيران لمكافحة كورونا.

وتقول تقارير إعلامية أن إجمالي قيمة مساهمة أكبر ثلاثة اقتصادات في منطقة الشرق الأوسط من أجل مكافحة فيروس كورونا المستجد، بلغ 47 مليار دولار.

الأمر الذي يعطي زخما للجهود الدولية المبذولة من أجل احتواء مخاوف الأسواق وتدعيم أفاق النمو الاقتصادي وتجنيب الدول المصابة أكبر قدر من الخسائر بحسب وكالة بلومبرج الأمريكية.

من جهتها أعلنت الأمم المتحدة اليوم قرارا بتخصيص 15 مليون دولار أمريكي من الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ للمساعدة في تمويل الجهود العالمية لاحتواء فيروس كورونا، خصوصا في البلدان ذات الأنظمة الصحية الضعيفة.

اما صندوق النقد الدولي رصد مساعدات بقيمة 50 مليار دولار لمكافحة فيروس كورونا في كافة البلدان التي تحتاج لمساعدة في الحد من كورونا.

لا علاج من المرض:

تلاقت الجهود العالمية من أجل ايجاد علاج للفيروس الا أن العلماء عجزوا امام كورونا إلى _الآن، حيث ولم تخفي الصحة العالمية عجزها امام كورونا وقالت أن الفيروس ليس له علاج في الوقت الراهن.

لكن الصينيون قالوا أن نهاية فيروس كورونا المستجد سيكون في الصيف، بعد ما كشف مسؤول صيني رفيع أن وباء كورونا قد ينتهي بحلول يونيو المقبل.

وقال زونغ نانشان، أحد كبار مستشاري الصحة للحكومة الصينية، في ظل تراجع نسبي في أعداد الإصابات في البلاد، إنه من المتوقع أن ينتهي فيروس كورونا المستجد في يونيو.

غير أن رواد التواصل الاجتماعي بينوا أن لا علاج من فايروس كورونا المستجد وأن يوم القيامة قد حان وقته بعد أن اصاب العالم بجنون الكورونا التي لم يكتشف له علاج الي الان، وان الوقت يمر ويحصد الوباء المئات من الأرواح.

تعليق 1
  1. […] السوداني بسبب التشخيص الخاطئ للحالة الأولي المصابة بفيروس كورونا المستجد، والذي أكد الوزير بأنه وجميع العاملين بالوزارة […]

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.