قاعدة عين الأسد تتعرض للاستهداف ولا أنباء عن خسائر

قاعدة عين الأسد تتعرض للاستهداف ولا أنباء عن خسائر
0 37

أكدت مصادر محلية، استهداف القوات الأمريكية المتواجدة في قاعدة عين الأسد في العراق بقصف صاروخي ومدفعي، ولا أنباء عن وقوع خسائر.

وأشار مراسل روسيا اليوم إلى أن: “قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار تعرضت قبل قليل إلى قصف بمجموعة صواريخ”.

وأضاف قائلاً: “الصواريخ سقطت في ساحة فارغة داخل قاعدة عراقية (القسم العراقي من قاعدة عين الأسد)، ولم تصب أي أحد”.

وفي السياق ، دانت الحكومة العراقية مساء يوم الاثنين، استهداف قاعدة بلد الجوية بصواريخ الكاتيوشا، وأكدت ان هذه العملية لن تمر دون حساب.

وفي بيان صحفي نشرته خلية الإعلام الأمني الحكومية قالت: “شرعت القوات الأمنية بعملية أمنية واسعة مسنودة بمعلومات استخبارية دقيقة، للبحث عن عناصر إرهابية أقدمت في الساعة 20:00 على إطلاق أربع صواريخ نوع كاتيوشا من منطقة الناي بقضاء الخالص في محافظة ديالى، حيث سقطت على قاعدة بلد الجوية، دون وقوع خسائر بشرية أو مادية”.

وأضافت، أن “هذه الأعمال التي يراد منها إضعاف قدرات القوات الأمنية العراقية لن تمر دون حساب للعناصر الإرهابية التي تقوم بأفعال خارجة عن القانون وفق أجندة لا تريد الخير للعراق وأهله”.

وكانت قد نقلت مصادر إعلامية عراقية أنباء عن تعرض قاعدة بلد الجوية في محافظة صلاح الدين في العراق اليوم الاثنين، لاعتداء صاروخي دون أن يسفر عن أضرار مادية أو بشرية في الإحصائيات الأولية للاستهداف.

وقالت المصادر بحسب السومرية نيوز أن:  “قاعدة بلد الجوية تعرضت قبل قليل لقصف بثلاثة صواريخ كاتيوشا”.

الجدير بالذكر أن قاعدة بلد الجوية التي تعد أكبر قاعدة جوية في العراق، ما يجعلها هدف ثمين للهجمات الصاروخية، تضم اليوم مجموعة مقاولين أمريكيين وموظفي صيانة طائرات، وذلك بعد ان انسحبت القوات الأمريكية من القاعدة قبل أشهر F16.

يأتي استهداف قاعدة بلد الجوية بعد يوم فقط على استهداف مطار بغداد الدولي بقذائف صاروخية استهدفت قاعدة للتحالف الدولي قرب المطار.

فقد أفادت مصادر إعلامية  نقلاً عن مصادر أمنية أن مطار بغداد الدولي تعرض مساء أمس الأحد، لهجوم صاروخي بهدف استهداف قاعدة عسكرية للتحالف الدولي قرب المطار.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.