مجلس النواب الأردني يعتبر ظاهرة التسول من ضمن جرائم الاتجار بالبشر

مجلس النواب الأردني يعتبر ظاهرة التسول من ضمن جرائم الاتجار بالبشر
0 43

قام مجلس النواب الأردني اليوم الأربعاء، بإقرار تعديل على مشروع قانون اعتبر فيه ظاهرة التسول من ضمن جرائم الاتجار بالبشر.

من جانبه قال وزير الدولة محمد الخرابشة: إن “مشروع القانون يحمي المتسولين الصغار ممن يستغلونهم في هذه الظاهرة ويحمي الأشخاص من استغلال العمل بالسخرية”. بحسب بترا.

وأضاف، أن “مشروع القانون يحمي الشخص الضعيف”، مشيرا إلى أن “التسول ظاهرة مقلقة وهناك الكثير ممن يستغلون البشر في هذه الظاهرة”.

وأقر المجلس أيضا “إنشاء صندوق خاص لمساعدة ضحايا الاتجار بالبشر وتعويضهم عن الأضرار التي تلحق بهم”.

وفي الشأن الأردني، قدم وزراء الحكومة الأردنية اليوم الأربعاء، استقالاتهم لرئيسها بشر الخصاونة، تمهيدا لتعديل وزاري يجريه الأسبوع المقبل.

ويعد هذا التعديل الأول يشمل وزراء الحكومة الأردنية حكومة الخصاونة بعد أن كلفه الملك الأردني عبدالله الثاني في 7 أكتوبر 2020 بتشكيل حكومته، خلفا لحكومة عمر الرزاز.

وصدرت الإرادة الملكية، الاثنين، 12 أكتوبر 2020 بالموافقة على تشكيل الحكومة الجديدة، برئاسة بشر هاني الخصاونة.

وضمت حكومة الخصاونة 32 وزيرا.

وفي مطلع هذا الأسبوع، طالب رئيس الحكومة الأردنية بشر الخصاونة، باستقالة وزيرين في الحكومة وذلك عقب مخالفتهما قيود كورونا.

حيث أمر رئيس الحكومة الأردنية، كلا من وزيري الداخلية سمير مبيضين، والعدل بسام التلهوني، تقديم استقالتهما، وذلك لحضورهما عزيمة طعام في أحد المطاعم متجاوزين العدد المسموح به على الطاولة لقيود كورونا، وفقا لموقع روسيا اليوم.

وفي سياق آخر، أشارت بعض المصادر المطلعة إلى أن ملك الأردن حسين الثاني التقى بشكل سري ، الزعيم الإسرائيلي بيلي غانتس منذ عدة أيام في المملكة الأردنية .

حيث أشارت المعلومات إلى أن اللقاء السري بين الملك حسين و رئيس حزب أبيض أزرق الإسرائيلي كان قد جرى يوم الجمعة الفائت ، دون أي معلومات عن ماهيته ، وفقاً لقناة روسيا اليوم .

و قال غانتس خلال اللقاء :” نأمل في أن تتحسن العلاقات مع الدولة المجاورة ” ، مبيناً أن ” رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو كان شخصية غير مرحب بها في المملكة الأردنية “.

حيث أمر رئيس الحكومة الأردنية، كلا من وزيري الداخلية سمير مبيضين، والعدل بسام التلهوني، تقديم استقالتهما، وذلك لحضورهما عزيمة طعام في أحد المطاعم متجاوزين العدد المسموح به على الطاولة لقيود كورونا، وفقا لموقع روسيا اليوم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.